بان كي مون يجتمع بطرفي النزاع اليمني في الكويت لمحاولة إنهاء الصراع

بان كي مون يجتمع بطرفي النزاع اليمني في الكويت لمحاولة إنهاء الصراع

تم – الكويت

التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، مساء اليوم الأحد في الكويت، بوفدي الحكومة اليمنية والانقلابيين، في جلسة مشتركة مباشرة بحضور المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وقال بان كي مون إن “الصراع يجب أن ينتهي بأسرع ما يمكن و تعود اليمن إلى الوضع الطبيعي”، داعيًا إلى تطبيق مخرجات الحوار الوطني.

ومن المرتقب أن يدفع بان كي مون الطرفين إلى الاستمرار في المشاورات وسيتم عرض الخريطة الأممية للحل.

وسيطّلع الأمين العام خلال الجلسة على آخر ما توصلت إليه المباحثات، وضرورة دفع طرفي المشاورات نحو الخروج باتفاق، يضمن تثبيت وقف إطلاق النار واستكمال إجراءات بناء الثقة.

هذا ووصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مساء السبت إلى الكويت لمحاولة إنقاذ المشاورات اليمنية. وذكرت مصادر سياسية أن جهودًا دولية مكثفة تُبذل لتفادي انهيار المحادثات بين الأطراف اليمنية. فيما كشفت مصادر دبلوماسية عن وجود توجه لتمديد المشاورات فترة شهرين إضافيين بهدف ردم فجوة الخلافات والتوصل الى حل شامل يحظى بقبول الطرفين.

وتحدثت المصادر السياسية عن ضغوط دولية لتصحيح مسار التفاوض بعد رفض وفد الميليشيات خريطة الطريق لأممية للحل، ترافقها جهود خليجية داعمة للتسوية السياسية. ورجحت المصادر أن يعقد المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد لقاءات منفصلة مع الوفدين اليوم الأحد، ثم اجتماع آخر مع الأمين العام للأمم المتحدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط