محال خياطة الملابس الرجالية بـ#جدة ترفع أسعارها 45% قبيل عيد الفطر

محال خياطة الملابس الرجالية بـ#جدة  ترفع أسعارها 45% قبيل عيد الفطر

تم – جدة
رفعت معظم محال خياطة الملابس الرجالية بأسواق جدة أخيرا، الأسعار بنسبة تصل إلى 45 % من القيمة الأساسية للتفصيل؛ ما تسبب في تذمر الزبائن من تلك الزيادة، وجعل بعضهم يلجأ إلى شراء الأثواب الجاهزة مطالبين بتدخل الجهات المعنية لوقف تلك الممارسات التي تتكرر كل عام مع قرب حلول الأعياد.
ويقول أحد العاملين بمجال الخياطة الرجالية محمد سعيد، نسبة ارتفاع أسعار خياطة ثوب العيد وصلت إلى 45 %، نظرا لعوامل عدة لعل أهمها زيادة أجور العاملين بهذا الشهر الفضيل نتيجة زيادة ساعات العمل؛ للوفاء بطلبات الزبائن، مشيرا هنا إلى أن بعض المحال أوقفت استقبال الطالبات نظرا لعدم قدرتها على إنهاء ما لديها من طالبات قبيل عيد الفطر المبارك.
من جانبه أوضح المواطن إبراهيم اليافعي، مسؤول عن أحد مراكز خياطة الثياب، أن عددًا كبيرًا من الزبائن لا يختارون الوقت المناسب لتفصيل أثواب العيد؛ إذ لا يختارون الأشهر التي لا تشهد زحامًا كبيرًا، مثل شعبان وما قبله؛ لذلك يجب أن يتقبلوا الزيادة في الأسعار في شهر رمضان، وبالأخص في منتصف الشهر والعشر الأواخر.
فيما أكد المواطن عبدالرحمن العمودي أن الأسعار تختلف بحسب موديل الثوب ونوعية القماش؛ إذ إن الأقمشة السويسرية هي الأعلى سعرًا، ويليها الأقمشة اليابانية والهندية والإندونيسية؛ إذ يصل سعر متر القماش السويسري إلى 250 ريالاً، والياباني إلى 150 ريالاً، وأسعار تفصيل الثياب دون القماش بموسم رمضان تصل إلى 200 ريال، وتختلف من محل إلى آخر.
ويرى المواطن عبدالله الجهني أن المحال التجارية تستغل موسم رمضان لرفع أسعار الخياطة بنسب مرتفعة جدًّا ترهق كاهل الأسر، مطالبا بتدخل الجهات المعنية لضبط أسعار محال الخياطة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط