قاتل أخيه بـ#الجبيل يسلم نفسه إلى الجهات الأمنية

قاتل أخيه بـ#الجبيل يسلم نفسه إلى الجهات الأمنية

تم – الجبيل
كشفت مصادر مطلعة أن المواطن الذي أقدم على قتل أخيه الستيني أمس الأحد بمحافظة الجبيل لم يتعمد قتله، وقد بادر بتسليم نفسه إلى الجهات الأمنية.
وقالت المصادر إن الخلاف بين الشقيقين بدأ بمشادة كلامية إثر خلافات عائلية متراكمة، ولكن سرعان ما تطور إلى اشتباك بالأيدي؛ فتأثر الأخ الأكبر بسبب كِبَر سنه، ومعاناته أمراضًا في القلب، لينتهي الأمر بوفاته وإبلاغ الجهات الأمنية التي حضرت إلى الموقع وقامت بنقل الجثمان إلى المستشفى لتوقيع الكشف الطبي عليه، فيما سلم الأخ الأصغر نفسه إلى الجهات الأمنية بدون مقاومة.
وتعليقا على الحادث يقول أستاذ علم الاجتماع الدكتور عبدالعزيز المشيقح في تصريح صحافي، إن ما نسمعه أخيرا من أخبار قتل بين أفراد الأسرة الواحدة له أسباب عدة، من أهمها أن قادة الرأي في المجتمع لم يعظموا حرمة الدم بالشكل المطلوب؛ فالمشايخ وأئمة المساجد وبقية المؤثرين في فكر المجتمع لم يقوموا بدورهم بالشكل المطلوب بالتوعية بعظم حرمة دم المسلم؛ فظهر على السطح الكثير من قضايا القتل بسبب الخلافات العائلية وغيرها.
وأضاف من أسباب وقوع جرائم القتل بين الإخوة أيضا عدم احترام الإخوة بعضهم؛ فالصغير لم يعد يحترم الكبير كما في السابق، تفكك الأسر، تعاطي المخدرات وضعف أداء المؤسسات البحثية وأساتذة الجامعات والمعلمين، وغيرهم من المؤثرين في المجتمع، محذرا من التهاون في التعامل مع مثل هذه القضايا، وانحصار التفاعل معها في وقت حدوثها، ثم نسيانها بعد فترة وجيزة؛ إذ يجب على أفراد المجتمع جميعهم أن يقوموا بدورهم في التوعية وتعظيم حرمة الدم، والتدريب على ضبط النفس، وعدم التهور والتعارك لأبسط الأسباب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط