الضاري: معركة #الفلوجة الراهنة لا تنفصل عن معركتها في أبريل 2004

الضاري: معركة #الفلوجة الراهنة لا تنفصل عن معركتها في أبريل 2004

تم – بغداد
اعتبر الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق مثنى حارث الضاري، أن المعركة التي يخوضها الجيش العراقي في الفلوجة خلال الوقت الراهن، هدفها القضاء على المدينة بكاملها وليس القضاء على تنظيم الدولة، مشيراً إلى أن الفلوجة أصبحت رمزاً للمقاومة في العالم أجمع بعدما أهانت الأميركيين مرتين ولم يستطيعوا إخضاعها.
وقال الضاري في تصريحات لبرنامج “بلا حدود” على قناة الجزيرة، إن معركة الفلوجة الراهنة لا تنفصل عن معركتها في أبريل 2004، مشيراً إلى أن المدينة بما تمثله من رمزية للمقاومة العراقية مستهدفة منذ ذلك الوقت، ليس فقط لوجود تنظيم الدولة بها، وإنما كاسم ومعنى وتاريخ وناس.
وأضاف هناك تحالف دولي وجيش وشرطة وميليشيا طائفية وإيران الكل يسعى للثأر من المدينة، لكنه لم يفلح حتى اللحظة، بحسب تعبيره.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط