بالفيديو: مواطن يتفاجأ بخروج النفط من جوار منزله بتنومة

بالفيديو: مواطن يتفاجأ بخروج النفط من جوار منزله بتنومة

 

تم – تنومة:تفاجأ مواطن من محافظة تنومة بخروج سوائل من باطن الأرض بجوار بيته جنوب مدينة تنومة.

وهذه السوائل تخرج رائحة كريهة تشبه رائحة النفط, وتتميز بسرعة الاشتعال في حدث غريب يشاهد لأول مرة في المنطقة, وذلك بعد الأمطار الغزيرة التي هطلت على المنطقة قبل أكثر من شهر.

ويسرد المواطن محمد بن علي بن آل مطوش الشهري، قصته مع هذا الينبوع النفطي بالقرب من منزله، ويقول إنه “قبل شهر تقريبًا تسربت كمية كبيرة من البترول بجوار منزله ومزارعه الواقعة في تنومة, وتحديدًا في قرية الدهناء إلى الجنوب من تنومة”.

وأكد الشهري أنه قام حينها بإبلاغ بلدية تنومة فطلبوا منه بعد مشاهدتهم للموقع والتسرب بأن يبلغ الأرصاد وحماية البيئة.

وقام المواطن بعمل بلاغ لحماية البيئة وحضر مندوب الأرصاد وصور الموقع ورفع تقرير بذلك ولكن ردهم تأخر فقام الشهري بعمل شكوى لمحافظة تنومة، وبدورها وجهت المحافظة خطاب للبلدية وللدفاع المدني وحضروا إلى الموقع.

وقد صدر بعد ذلك خطاب من الأرصاد وحماية البيئة إلى البلدية يطالبها بنزح البترول ورفع الطمي من الموقع بدون معرفة المصدر، بحسب الشهري

وبالفعل حضر مندوب البلدية ومعه “وايت الشفط” وقاموا بسحب البترول وأثناء السحب كان يخرج بكميات كبيره وبدون توقف من باطن الأرض مما زاد من روائحه الشديدة التي أثرت على أهلي في البيت المجاور للموقع وأثرت على مزارعي وعلى خلايا نحل كانت بجوار البيت.

وأوضح الشهري أن من صفات هذه المادة ومخاطرها علاوة على رائحتها الكريهة أنها سريعة الاشتعال مما قد يتسبب في كارثة بيئة لا قدر الله, وكل ما ذهبت إلى دائرة حكومية أجابوني بأنهم سيرفعون تقرير في حين لم تحل المشكلة منذ شهر حتى الآن.

وطالب الشهري الجهات المسئولة وعلى رأسها وزارة الطاقة, وأي جهة أخرى لها علاقة بهذه المادة, بسرعة الحضور للموقع ومعرفة طبيعة هذه المادة ومصدر خروجها, وتحليل هذه المادة لتحديد طبيعتها.

وأشار إلى أن هناك محطة وقود تقع بمسافة أقل من 1 كلم تسمى محطة المطيور لكن صاحب المحطة والدفاع المدني قاموا بعملية فحص تسرب وثبت أنه لا يوجد لديهم أي تسرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط