دراسة إيرانية: طهران ستدفع ثمنا باهظا حال دخلت بحرب مع السعودية

دراسة إيرانية: طهران ستدفع ثمنا باهظا حال دخلت بحرب مع السعودية

تم – طهران:أكد مركز الدارسات الدبلوماسية الإيراني تحذيره لنظام طهران من مواجهة السعودية عسكريا، مبينًا أن الخيار العسكري لمواجهة السعودية لا يخدم طهران، وأن إيران ستكون الخاسر الأكبر في حال اختارت المواجهة العسكرية.

وجاء في نتائج دراسة أعدها المركز أن إيران ستدفع ثمنا باهظا في حال دخلت في حرب عسكرية مباشرة مع السعودية، وعللت الدراسة ذلك الثمن الباهظ بأن طهران لا تمتلك الإمكانات والتجهيزات العسكرية التي تمتلكها السعودية ولا الأموال ولا العلاقات الدولية المتينة للسعودية.

واتهمت الدراسة حكومة أحمدي نجاد السابقة برفع التوتر بين السعودية وإيران، وأفصحت عن استعداد السعودية للدخول في حرب مباشرة مع إيران.

وعادت الدراسة قبل أن تختتم توصياتها التي فضحت نظام الملالي وحكومة طهران حول عدم مواجهة السعودية عسكريا من خلال خلق الأكاذيب والقصص الملفقة.

وفضحت الدراسة الإيرانية بما لا يدعو للشك وبشكل مباشر وعلني سياسة طهران الخارجية في تشويه صورة المملكة العربية السعودية عندما أوصت ساستها بالكذب المستمر وقالت: نستطيع أن نحرض الرأي العام الدولي ضد السعودية ونستغل وسائل الإعلام الغربية في ملف اليمن أو حقوق الإنسان للمتاجرة بها علنا للضغط على السعودية.

وتوقعت الدراسة أنه في حالة وقعت الحرب العسكرية بين السعودية وإيران سيتحالف أعداء إيران مع السعودية، ولدى إيران الكثير من الأعداء بالمنطقة والعالم كما أن الأمة الإسلامية تتشكل من الغالبية السنية وأن السنة سيتحدون بجانب السعودية حتى البعض من العرب الشيعة يقفون مع السعودية في بعض البلدان العربية أو الشيعية في المهجر من الإيرانيين وتتم تعبئة العالم الإسلامي ضد إيران.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط