قاسم سليماني يغادر إلى بغداد تحضيرًا لمعركة تحرير الموصل

قاسم سليماني يغادر إلى بغداد تحضيرًا لمعركة تحرير الموصل

تم – الرياض:أكدت مصادر صحافية أن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني غادر مدينة الفلوجة، ومعه أربعة من القادة العسكريين لحزب الله اللبناني الإرهابي إلى بغداد للتحضير لمعركة تحرير الموصل.

وأضافت المصادر أن اجتماعا موسعا عقد بحضور وزير الدفاع خالد العبيدي، والأمين العام لمنظمة بدر قائد الحشد الشعبي هادي العامري لبحث تفاصيل المعركة المرتقبة.

وقالت إنه تم الاتفاق في الاجتماع على أن يقوم وزير الدفاع العراقي باتصالات مكثفة مع القيادة المشتركة لقوات “البشمركة”، وقيادة الحشد الوطني الذي يقوده محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي بالتنسيق مع المستشارين الأتراك لترتيب وتنظيم خطة تحرير الموصل.

وأكدت أن مهمة العبيدي مع القيادة المشتركة للبشمركة، والحشد الوطني والمستشارين الأتراك ستكون صعبة متوقعا عدم نجاحها نظرا للتوترات السياسية، والعسكرية بين القيادة المشتركة في نينوى، والقيادة المشتركة في ببغداد، ومعارضة الحكومة العراقية لتدخل الجانب التركي في الشؤون العراقية.

وحذرت قوات البشمركة، والحشد الوطني بشكل مباشر، وصارم سليماني، والحشد الشعبي من إقحام أنفسهم في معركة تحرير الموصل، وقال النجيفي بحسب المصادر «لن نسمح لسليماني الوصول إلى الموصل بأي شكل من الأشكال».

وبيّن أن قائد فيلق القدس، ومعه الحشد الشعبي يسعون لبسط سيطرة إيران على المدينة؛ نظرا لموقعها الاستراتيجي، مؤكدا أن قوات البشمركة والحشد الوطني لن يسمحوا لأحد بالاقتراب من الموصل لأن تحريرها من مسؤوليات القوات العراقية، وقوات البشمركة، والحشد الوطني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط