الفوزان يضع في أعناق أولياء الأمور أرواح أبنائهم وسلامتهم من “الجهاد الضال”

الفوزان يضع في أعناق أولياء الأمور أرواح أبنائهم وسلامتهم من “الجهاد الضال”

تم – الرياض: وجه عضو هيئة كبار العلماء عضو اللجنة الدائمة للإفتاء الشيخ صالح بن فوزان الفوزان، عتبا لأولياء الأمور، محملا إياهم مسؤولية حماية أولادهم ووقايتهم من تبعات التورط فيما أسماه “دعوات الجهاد المزعومة” التي قد تنقلب ضدهم، مشددا في الوقت ذاته، على ضرورة الحذر من “أصدقاء السوء” وعدم السماح للأبناء بالذهاب للجهاد مع تلك الدعوات الباطلة.

ورد الفوزان، على تساؤل أحد الآباء الذي قال فيه “لي ولد ألحّ عليّ مرات عدة يقول: سأذهب إلى الجهاد فهل أسمح له أم لا؟” بالقول: “هذا الذي قلناه لكم.. احفظوا أولادكم من مروجي دعوات الجهاد الباطلة والمزعومة يسمونها جهادا، ويستشهدون بآيات وأحاديث الجهاد ليرغبوا الناس فيه”.

وفي مقطع فيديو نشره حساب هيئة كبار العلماء على موقع التواصل “تويتر”، أبرز أن “هذا ليس جهادا هذا تجنيد ضدكم، أنتم رأيتم هذا الجهاد أنه في نحوركم ، يريدون أن يجندوا أولادكم في نحوركم، ويكونون هم في راحة ويشغلونكم بأبنائكم”، مؤكدا “لا تترك ولدك يذهب مع أناس لا تعرفهم ولا تعرف عقيدتهم ولا منهجهم ، لا تتركه أبدا.. أنت المسؤول عن ولدك”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط