كبرى مواقع “الفيديو” على الإنترنت تبدأ بشطب مقاطع العنف

كبرى مواقع “الفيديو” على الإنترنت تبدأ بشطب مقاطع العنف

تم – الرياض : في أعقاب ترحيب مستشارة الرئيس الأميركي لشؤون مكافحة الإرهاب ليزا موناكو، بأي مبادرة من الشركات للرد على أي تهديد تمثله نشاطات الإرهابيين على الإنترنت، بدأت كبرى المواقع الإلكترونية التي يتم استخدامها لمشاهدة مقاطع الفيديو في تحرك سري لاستخدام عملية أتمتة متطورة لإزالة المحتويات المتطرفة من مواقعها.

وقالت مجلة “نيوزويك” الأميركية إن شركتي “يوتيوب” و”فيسبوك” من بين المواقع التي تستخدم أنظمة لحجب مقاطع الفيديو والمواد الأخرى المشابهة التي ينشرها تنظيم “داعش”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط