أسرار ما بعد الموت … 24 ساعة تحمل النبض والنشاط تساهم في زراعة الأعضاء

أسرار ما بعد الموت … 24 ساعة تحمل النبض والنشاط تساهم في زراعة الأعضاء

تم – صحة: أكد علماء أن بعض الجينات البشرية تستمر في النشاط لأيام عدة بعد الوفاة، فيما تشير الدلائل إلى أن أكثر من ألف من الجينات يستمر في نشاطه بينما يتوقف بعضها عن العمل خلال 24 ساعة بعد الموت.

وقاد هذا الاكتشاف العلماء إلى حقيقة أن استمرار الحياة في الجينات بعد الموت؛ يمكن استغلاله بصورة إيجابية في مجال تحسين عمليات زرع الأعضاء، وأيضا لتكثيف الجهود من أجل معرفة طبيعة هذا النشاط الجيني، ولماذا لا تتوقف بعض الجينات عن العمل بعد موت الإنسان، لذا تحول الباحثون في جامعة واشنطن نحو دراسة نموذجين من حيوانات المختبر؛ الفئران والسمك المخطط أو سمك الزرد zebrafish، من أجل البحث في علامات النشاط الجيني وطبيعته.

ووجد العلماء أن الجينات النشطة في الخلايا الحية تعمل على تشكيل نسخ مؤقتة من الأوامر الجينية على شكل أحماض أمينية RNA، وبالتحليل وجد الفريق أدلة على استمرار نشاط 1063 من الجينات لدى الفئران وسمكات الزرد zebrafish بعد نفوقها.

وتأكيدا لهذا الاكتشاف؛ أكدت دراستان نشرتا على موقع biorxiv على الإنترنت هذا الشهر، أن معظم الجينات بالفعل تعمل لنصف ساعة بعد نفوق الحيوانات، وبعضها الآخر يستمر في العمل من 24 إلى 48 ساعة بعد الموت.

يذكر أن جسم الإنسان يوجه جزء كبيرا من طاقته لحفظ نشاط الحمض النووي وتنظيمه في أثناء الحياة، وظل العلماء لفترة طويلة يعتقدون بأنه بمجرد الموت تتوقف هذه الأحماض عن العمل بشكل منتظم لانقطاع مصدر الطاقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط