المقاومة الأحوازية تهاجم مقرا للحرس الثوري بحي “الثورة”

المقاومة الأحوازية تهاجم مقرا للحرس الثوري بحي “الثورة”

تم – طهران
كشفت مصادر داخل المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز أن مجموعة مسلحة تابعة للمقاومة الوطنية الأحوازية هاجمت فجر اليوم الثلاثاء، مقرا لقوات الحرس الثوري في حي الثورة غربي مدينة الأحواز، وسط أنباء عن سقوط قتيل بين عناصر الحرس الثوري.
وقالت المصادر إن المقاومين أمطروا مقر “علي النقي” التابع للحرس الثوري في تمام الساعة الرابعة فجرا بتوقيت الأحواز المحلي بوابل من الرصاص ليشتبكوا بعد ذلك مع دورية تابعة للحرس الثوري حاولت مطاردتهم مما أدى إلى مقتل عنصر في الحرس الثوري طبقا لما نقله شهود عيان.
وأَضافت هرعت العشرات من سيارات قوات الأمن والحرس الثوري إلى حي الثورة بعد العملية ونصبت نقاط تفتيش بحثا عن منفذي العملية، مشيرة إلى أن عناصر المقاومة الأحوازية قد توعدوا سلطات الاحتلال بمزيد من العمليات التي سموها بعمليات “العز والكرامة” التي ستسلب الأمن والأمان من الاحتلال ومرتزقته.
يذكر أن قوات الأمن والحرس الثوري قامت خلال الأيام القليلة الماضية بحملة مداهمات واعتقالات في مدينتي كوت عبد الله والحويزة، اسفرت عن اعتقال الناشط الأحوازي مرتضى مرداو السالمي (أبوجسار) البالغ من العمر 37 عاما في يوم 19 يونيو الجاري في مدينة كوت عبدالله ونقلته إلى مكان مجهول، وكذلك اعتقال المواطن الأحوازي قاسم صالح السيلاوي البالغ من العمر 50 عاما واقتاده رجال الحرس الثوري إلى مكان مجهول.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط