أسعار “الليموزين ” بـ#جدة ترتفع قبيل عيد الفطر المبارك

أسعار “الليموزين ” بـ#جدة ترتفع قبيل عيد الفطر المبارك

تم – اقتصاد
أٌقدم أصحاب سيارات الأجرة (الليموزين) على رفع أجور المشاوير بين أحياء مدينة جدة، مع دخول العشرة الأواخر من شهر رمضان المبارك وزيادة الطلب على سيارات الليموزين.
ويقول السائق عبدالله محمد في تصريح صحافي، إن المشوار إلى الكندرة على سبيل المثال كان في شهر شعبان لا يتجاوز 15 ريالاً، والآن ربما يصل إلى 35 ريالاً أو على الأقل 30 ريالاً، نتيجة للزحام بالشوارع خلال هذه الفترة من العام، مشيرا إلى أنه في هذا الشهر تزداد الطلبات على الليموزينات، والدخل يصبح جيدًا؛ إذ يتحصل من عمله كسائق على 600 ريال كحد أدنى خلال (24) ساعة.
فيما أكد راضي المرعشي (صاحب ليموزين)، أنه ما زال يعمل بنفس التسعيرة السابقة، مضيفا أتجنب المشاوير التي أعرف أن الوصول إليها يحتاج على أقل تقدير إلى ساعة أو ساعتين نتيجة للزحام، وفي الأيام العادية قد تستغرق ربع ساعة أو عشر دقائق كحد أدنى.
وأوضح المواطن سعد السلمي أن سائقي الليموزينات رفعوا أجور المشاوير بشكل مفاجئ من أول ليلة من العشر الأواخر بحجة الزحمة، مضيفا رغم أن الحركة المرورية تشهد أحيانًا انسيابية، ولعل الزحام في أماكن معروفة قد يعرف صاحب الليموزين كيف يتجنبها، لكنهم يبحثون عن الحصول على أكبر قدر من العائد المادي.
واتفق معه حماد البقمي مؤكدا أن أصحاب الليموزينات يعتبرون شهر رمضان موسمًا لجني الأرباح برفع أسعار الأجور للمشاوير في حالة تشغيل العداد، ويكون المشوار مع الزحمة يتجاوز المعقول، وليس أمام الزبون إلا الرضا بعرض صاحب الليموزين، لافتا إلى أن أقل مشوار في الوقت الراهن يكلف 25 ريالاً في ظل الزحام وكثرة السيارات والاختناقات المرورية بالطرقات الرئيسية، وبخاصة المؤدية إلى الأسواق والمراكز التجارية الكبرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط