“السيلفي” يهدد البشرة ويلقي بظلال الشيخوخة

“السيلفي” يهدد البشرة ويلقي بظلال الشيخوخة

تم – صحة: كشف مجموعة أطباء متخصصون في طب التجميل، عن دراسات برهنت بأن التقاط صور “السيلفي” يمكن أن يتسبب في ظهور تجاعيد مبكرة.

وأوضح طبيب التجميل البريطاني سايمون زوكاي، ضمن فعاليات مؤتمر ومعرض الطب التجميلي الخاص ببشرة الوجه الذي جرى الأسبوع الماضي في لندن، “أن الضوء الأزرق الذي ينبعث من شاشات الجوال أثناء استعمالها للتخابر، أو لالتقاط الصور، أو للتواصل الاجتماعي؛ يمكن أن يلحق الضرر بالبشرة ويسبب شيخوختها المبكرة، لاسيما أن استعمال المستحضرات الواقية من أشعة الشمس لا يتمتع بأي فعالية في مجال حماية البشرة من الإشعاعات التي تنبعث من الهواتف المتنقلة”.

وتعتبر هذه التصريحات ليست الأولى التي تحذر عن مشاكل تنتج من الإفراط في استعمال الهواتف الجوالة التي يمكن أن تسبب أيضا أوجاعا في العنق نتيجة الوضعية الخاطئة التي يتطلبها انحناء الرأس عند النظر إلى الهواتف الجوالة، فيما يشير أطباء الجلد إلى أن الاستعمال المفرط للهواتف الجوالة قد يسبب بقعاً داكنة على الوجه نتيجة ضغط الأوساخ داخل مسام البشرة الناتج من وضعية الهاتف أثناء التحدث.

وأشار طبيب التجميل الشهير زين عبجي في هذا المجال إلى أنه “أستطيع أن أتعرف إذا كان الشخص يستعمل الجهة اليسرى أو اليمنى من وجهه عند التحدث على الهاتف، إذ تكون هذه الجهة أكثر تعبا وتعرضا للشوائب من الجهة الأخرى”، فيما يبدو أن الشركات المصنعة للهواتف تعمل جاهدة على أبحاث للتخفيف من مخاطر استعمالها على البشرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط