القحطاني يفند 14 اعتقادا خاطئا عن العنف ضد الأطفال 

القحطاني يفند 14 اعتقادا خاطئا عن العنف ضد الأطفال 

تم – الرياض :أكد استشاري طب أسنان الأطفال بجامعة الملك سعود الدكتور صخر القحطاني، أنه من الخطأ الاعتقاد بأن العنف ضد الأطفال هو كل سلوك مصحوب بعنف جسدي ضد الطفل.

وقال القحطاني في تصريحات صحافية، هناك 14 اعتقادا خاطئا حول العنف ضد الأطفال، أولها أن العنف لا يكون عنفا إلا إذا صاحبه عنف جسدي، والصواب أن العنف هو سوء استخدام سلطة البالغ على الطفل،  ومن هذه الاعتقادات الخاطئة أيضا الاعتقاد بأن العنف يحدث في طبقات معينة من المجتمع والواقع يؤكد أن حالات العنف ضد الأطفال تحدث في طبقات المجتمع جميعها وليست حكرا على طبقة بعينها.

وأضاف كما من الخطأ الاعتقاد بأن غالبية العنف الجسدي داخل الأسر تحدث من ذكور، والصواب أن العنف يحدث من الأمهات بنفس درجة حدوثه من قبل الآباء، مؤكدا أن العنف ضد الأطفال لا يعالج بإبعاد المعنف عن المتسبب في العنف فقط أنما يتطلب كثيرا من المجهود مع التروي في قرار إبعاد الطفل عن أحد الوالدين في حال كان هو المتسبب في العنف، لما لهذا الإجراء من أثار سلبية مستقبلا.

وأكد أن من ضمن الاعتقادات الخاطئة حول العنف ضد الأطفال، الاعتقاد بأن ذوي الاحتياجات الخاصة أقل عرضة للتعنيف، إذ تشير الدراسات إلى أنهم أكثر عرضة من باقي الأطفال للعنف بنحو ثلاثة أضعاف، مضيفا من الاعتقادات الخاطئة أيضا حول موضوع العنف ضد الأطفال الاعتقاد بأن الأطفال لديهم مخيلة واسعة تمكنهم من اختلاق قصص تعرضهم للعنف، إذا لم يشاهد الطفل العنف الأسري فلم يتأثر به، التحرش الجنسي للطفل يحدث من شخص غريب، المعنف من قبل والديه يكرههما، الوالدان اللذان يعرضان طفلهما للعنف لا يحبانه، أكثر أنواع العنف انتشارا هو العنف الجنسي، من يبلغون عن العنف ثم يتراجعون كانوا يكذبون، والاعتقاد بأن المعنف من السهل أن يخبر شخص أخر بمعاناته.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط