5 مواطنين بين ضحايا مطار أتاتورك وعدد القتلى يرتفع لـ 41

5 مواطنين بين ضحايا مطار أتاتورك وعدد القتلى يرتفع لـ 41

تم – إسطنبول
كشف مسؤول تركي، اليوم الأربعاء، أن إيرانياً وأوكرانياً هما أول قتيلين أجنبيين تأكدت هويتهما نتيجة الاعتداء الانتحاري الذي استهدف مطار أتاتورك في إسطنبول.

وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته في تصريح صحافي “أستطيع أن أؤكد مقتل إيراني وأوكراني في اعتداء الثلاثاء”.

وأكد أن هناك 5 سعوديين بين قتلى حادث تفجيرات مطار أتاتورك، إضافة إلى عراقيّيْن ومواطن أردني وتونسي وإيراني.

من ناحيته، بين حاكم إسطنبول أن 239 جريحاً في الهجوم على مطار أتاتورك؛ 109 منهم غادروا المستشفيات.

وبحسب مصادر إعلامية، أدت التفجيرات التي نفّذها 3 انتحاريين، مساء الثلاثاء، إلى مقتل 41 شخصاً على الأقل وإصابة نحو 150 آخرين.

ولم تعلن أي جهة -حتى الآن- مسؤوليتها عن هذا الهجوم، بيْد أن رئيس الوزراء التركي “بن علي يلدريم”، رجّح أن يكون تنظيم “داعش” الإرهابي وراءه.

وفي سياق ذي صلة، أكدت مصادر إعلامية أن حركة الملاحة الجوية عادت إلى طبيعتها في مطار أتاتورك الدولي بمدينة إسطنبول، بعد الهجمات الانتحارية.

وأوضحت سلطات المطار أن الرحلات بدأت تقلع، وأن الطائرات المقبلة تهبط بانتظام برغم استمرار التحقيق وأعمال الصيانة؛ للأضرار التي لحقت ببعض مرافق المطار، وأنه سيتم تأمين رحلات ركاب الترانزيت تدريجياً خلال يومين.

وقد أعيد فتح بعض صالات المطار صباح اليوم، وبدأ تدفق المسافرين على المطار واستئناف بعض الرحلات؛ في حين تتواصل عملية تجهيز بقية صالات المطار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط