دراسة حديثة: الخدم أكثر عنفًا على الأطفال من آبائهم

دراسة حديثة: الخدم أكثر عنفًا على الأطفال من آبائهم
تم – الرياض

كشفت دراسة سعودية حديثة، أن خدم المنازل الذين يعملون في المملكة أكثر ممارسة للعنف ضد الأطفال، متفوقين على الأب الذي يأتي في المرتبة الثانية.

ودعت الدراسة التي حملت عنوان “دور البيئة السكنية للأسرة في ممارسة العنف ضد الأطفال”، إلى استصدار تشريعات لتغليظ العقوبة على مرتكبي العنف والإيذاء ضد الأطفال.

وأكدت أن فئة الخدم داخل المنزل احتلت المرتبة الأولى من بين الفئات الأكثر ممارسة للعنف ضد الأطفال داخل المنزل بنسبة 38.3%، تلتها فئة الآباء في المرتبة الثانية وبنسبة 35.7%، ثم أحد الأبناء بنسبة 21.8%.

وأظهر جدول الفئات الأكثر ممارسة للعنف ضد الأطفال داخل المنزل أن زوجة الأب جاءت في المرتبة الأخيرة بنسبة ٢،٨%؛ لكن الدراسة عللت هذا الرقم الضعيف إلى كونه عائدا إلى قلة وجود زوجات للآباء ضمن عينة الدراسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط