دراسة في #ويلز تكشف عن حجم مخاطر المشروبات الغازية على أسنان الأطفال

دراسة في #ويلز تكشف عن حجم مخاطر المشروبات الغازية على أسنان الأطفال

تم – صحة: كشف باحثون في جامعة “كارديف” البريطانية، عن أن 89 % من الأطفال أصحاب الفئة العمرية من 12 إلى 14 عاما، يستهلكون كميات كبيرة من مشروبات الطاقة ذات النسبة العالية من السكر، فيما 68 % منهم يشربونها مرة في الأسبوع على الأقل.

ووفقًا للباحثين، فالأطفال الذين خضعوا للدراسة في مقاطعة ويلز، وظهرت مخاطر صحية متعلقة بأسنانهم، وحتى الآباء، ليسوا على دراية بأن تلك المشروبات غير مناسبة للأطفال، بينما أكدت جمعية منتجي المشروبات الغازية في بريطانيا أن “تلك المشروبات مخصصة في الواقع للشرب في حالة بذل مجهود رياضي عضلي كبير”.

وكان 160 طفلاً خضعوا لتلك الدراسة التي أشرفت عليها كلية طب الأسنان في جامعة “كارديف”، وتوصلت إلى أن ما يجلب الأطفال لذلك النوع من المشروبات هو مذاقها الحلو، وانخفاض أسعارها، وأيضا توافرها في غالبية المحلات.

وأبرز الأطفال المشاركون في الدراسة: أنهم يتناولون تلك المشروبات في الفترات العادية من حياتهم اليومية أكثر من الفترات التي يمارسون فيها أنشطتهم الرياضية، بينما أفاد 18 % منهم، بأنهم يشربونها في الأوقات التي يمارسون فيها أداء جسديًّا معتَبرًا أثناء ممارستهم الرياضية، فيما أعرب المشرفون على هذه الدراسة، عن قلقهم من أن المستجوَبين قالوا إنهم يقتنون تلك المشروبات من نقاط البيع المتوافرة في مراكز الرياضة أو الترفيه.

وبيّنت المتخصصة في الصحة العامة وطب الأسنان ماريان مورغن، أن “هناك سوء فهم للهدف من مشروبات الطاقة، وهذه الدراسة تؤكد بشكل واضح أن صغار المراهقين في المدارس ينجذبون إلى هذا النوع من المشروبات ذات النسبة العالية من السكريات؛ الأمر الذي ينعكس سلبًا بتسوس الأسنان وهشاشتها، وأيضا البدانة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط