الشيخ المصلح: من يؤدي العمرة في ليالي العشر الأواخر ينشغل بالمفضول عن الفاضل

الشيخ المصلح: من يؤدي العمرة في ليالي العشر الأواخر ينشغل بالمفضول عن الفاضل

تم – مكة المكرمة

بيّن المشرف على فرع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بمنطقة القصيم الشيخ خالد المصلح أن الأفضل في تحري ليلة القدر يكون في القيام كما قال النبي ﷺ وليس كما يفعله البعض من تأجيل العمرة إلى العشر الأواخر من رمضان لاسيما ليلة السابع والعشرين، مبينًا أن الذي يؤدي العمرة في ليالي العشر الأواخر ينشغل بالمفضول عن الفاضل .

وجاء توجيه الشيخ المصلح في ضوء مايقوم به الكثير من تعمد أداء العمرة في ليالي العشرة الأواخر من رمضان وبالتحديد ليلة السابع والعشرين من الشهر المبارك؛ مما يحدث التزاحم الكبير وإرباك للجهات الأمنية والخدمية في المسجد الحرام.

وكانت مديرية الأمن العام ناشدت الإخوة المواطنين والمقيمين راغبي أداء العمرة يوم غدٍ الجمعة وليلة السابع والعشرين من رمضان بتأجيلها تفاديًّا للزحام الكثيف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط