45 دقيقة فقط مدة تنظيف المسجد الحرام بالكامل!

45 دقيقة فقط مدة تنظيف المسجد الحرام بالكامل!

تم – مكة المكرمة

أصبت الدهشة المعتمر خليل مجاهد من أفغانستان وقت الإفطار، من حركة عمال النظافة بالمسجد الحرام لحظة تنظيف صحن المطاف، إذ يتابع حركاتهم وسرعتهم وصيحاتهم، فخلال دقائق معدودة أصبح الصحن نظيفًا، فالانسيابية والسرعة حفزتا أسئلة خليل “كيف ينظف المكان بهذه السرعة على رغم أنه يشهد حشدًا ضخمًا من المعتمرين والزائرين؟”.

تجمع بشري هائل يصل إلى مليوني معتمر في مساحة محدودة لا تتجاوز 550 مليون متر مربع، وعلى الرغم من كتل النفايات التي يخلفها المعتمرون التي تصل وقت الذروة إلى 300 طن في اليوم الواحد، وإلى 100 طن خلال الأيام العادية في شهر رمضان، إلا أن عمال النظافة لا ينقطعون عن أداء وظيفتهم في أحلك الظروف، خلال 45 دقيقة، وسط رقابة ومتابعة لسير العمل من إدارة النظافة التي يعمل بها نحو 320 موظفا من الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

ويقول مدير إدارة النظافة والفرش بالمسجد الحرام محمد الوقداني، إن العمالة مدربة وتحمل خبرات متراكمة في العمل والغسيل داخل الكتل البشرية بكل سهولة دون أن تحدث أي ضرر، “فكما ترى المسجد الحرام وعلى كبر حجمه إلا أنه يتم تنظيفه ثلاث مرات يوميا وغسله بالمطهرات وتطييبه، إذ يتم غسله بعد الإفطار وبعد التراويح والفجر بشكل يومي، إضافة إلى أن هناك عمالة يجوبون المسجد الحرام للتنظيف متى استدعت الحاجة لذلك”.

وأوضح الوقداني أن المسجد الحرام يغسل ثلاث مرات، وأنهم يستخدمون المطهرات، ويتم تطييب المسجد الحرام بـ200 جالون من ماء الورد خلال شهر رمضان، إذ يعمد عدد من الموظفين إلى حمل أجهزة حديثة مملوءة بماء الورد ويتم تطييب المشايات والأروقة، “كما تبخر جنبات المسجد الحرام ست مباخر بين المغرب والعشاء من خلال عود فاخر، ويعمد مسؤولو الحرم إلى تطييب الشاذروان وكسوة الكعبة والحجر الأسود خمس مرات يوميًا، وذلك خلال الصلوات الخمس من خلال موظفين مخصصين يعملون على ورديات، فمنهم من يقوم بتطييب ثوب الكعبة ومنهم من يقوم بتطييب الشاذوران ومنهم من يقوم بتطييب جدار الكعبة والحجر الأسود”.

تقارير إدارة النظافة بالمسجد الحرام تفيد بأن نظافة كامل المسجد الحرام تتم خلال مدة قدرها 45 دقيقة، تبدأ من بعد صلاة المغرب مباشرة في مساحة تبلغ 550 مليون متر مربع هي مساحة المسجد الحرام، في حين أن المطاف يغسل بطريقة احترافية في مدة تقدر بنحو 20 دقيقة وسط كثافة بشرية هائلة.

وبحسب مسؤولي النظافة في المسجد الحرام، فإن مراعاة الترشيد في استهلاك المياه يدخل في حسبان من يضع الخطة اليومية، إذ توضح تقارير الإدارة أنه ومن خلال غسل المطاف والمواقع الأخرى، فإنه يستخدم 400 لتر ماء فقط لغسل موقع مساحته تقارب خمسة آلاف متر مربع، أي أن اللتر الواحد يغسل 12.5 متر مربع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط