مدير التعليم يشيع فقيدا الإرهاب في تركيا ويشارك ذويهما المصاب

مدير التعليم يشيع فقيدا الإرهاب في تركيا ويشارك ذويهما المصاب

تم – مكة المكرمة: شيّع مدير تعليم العاصمة المقدسة، جنازة الفقيد طاهر المالكي وابنه، الجمعة، ناقلا تعازي وزير التعليم والأسرة التعليمية في مكة المكرمة إلى ذويه.

وكان الفقيد المالكي ونجله قد غيبتهما أداة الإرهاب التي استهدفت مطار أتاتورك في مدينة اسطنبول التركية، في أول زيارة لهم إلى المدينة، برفقة عائلته المكونة من هيفاء زوجة المرحوم طاهر المالكي وهي في حالة مستقرة، فيما عُثر على الطفلين جواد ١٢ عاما، وبتال أربعة أعوام في المستشفى يتلقيان العلاج اللازم، بينما الابن الأكبر مسفر وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة ١٧عاما كان مفقودا ووصلتهم أنباء وفاته قبل قليل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط