رئيس وزراء سلوفاكيا يتسلم رئاسة #الاتحاد_الأوروبي ويثير مخاوف المسلمين

رئيس وزراء سلوفاكيا يتسلم رئاسة #الاتحاد_الأوروبي ويثير مخاوف المسلمين

تم – سلوفاكيا: يتسلم رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيكو، صاحب عبارة “لا للإسلام في بلادي”، الجمعة، منصبه الجديد لرئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي، مدة ستة أشهر.

وكان فيكو حذر في أيار/مايو الماضي، من أن المهاجرين يغيرون شخصية بلاده، متعهداً بأنه لن يسمح لهذا التغيير أن يؤثر عليها، محذرا أيضا من أنه مجرد السماح للمهاجرين بدخول بلاده؛ سيجرها للكثير من المشاكل، لافتا إلى التحرشات الجنسية على سيدة ألمانية في كولونيا ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة التي نسبت حينها لمهاجرين مسلمين.

وأضاف أنه “بما أن سلوفاكيا بلد مسيحي .. لا نستطيع أن نتسامح إزاء تدفق ما بين 300 إلى 400 ألف مهاجر مسلم يرغبون في بناء المساجد في جميع أنحاء البلاد في محاولة لتغيير طبيعة أرضنا وثقافتها وقيمها”، مشيرا إلى أن بلاده ليست ملزمة بإيواء اللاجئين المسلمين وأنها رفضت المشاركة برنامج الاتحاد الأوروبي الخاص بإعادة توطين اللاجئين.

يذكر أن مهمة رئاسة الاتحاد الأوروبي تتم بالتناوب كل ستة أشهر بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وستتولى سلوفاكيا رئاسة المجلس من هولندا، الجمعة مطلع تموز/يوليو 2016.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط