ملفات شائكة تنتظر مدير صحة تبوك الجديد غرم الله الغامدي

ملفات شائكة تنتظر مدير صحة تبوك الجديد غرم الله الغامدي
 
تم – تبوك:أكدت مصادر مطلعة أن مدير صحة تبوك الجديد غرم الله بن عبدالله علي الغامدي تنتظره ملفات ساخنة تتعلق بمستوى الخدمات الصحية التي وصفها الأهالي بأنها لم تتعاف، رغم الإنفاق الحكومي الكبير الذي تقدمه الدولة للقطاع الصحي.
وقالت المصادر يأتي تشغيل المستشفى التخصصي بتبوك بكامل سعته على رأس هذه الملفات المنتظرة يليه تشغيل مستشفى الصحة النفسية الجديد ودعم مستشفى النساء والأطفال بكوادر طبية وتمريضية لرفع مستوى الجودة والأداء، وكذلك دعم المستشفيات الطرفية بكوادر صحية كافية خاصة مع التجهيزات الكبيرة التي وفرتها الدولة في هذه المستشفيات، والعمل أيضاً على تأمين بعض الأجهزة التي تحتاجها هذه المستشفيات، ومن أهمها جهاز الأشعة المقطعية في مستشفى حقل العام، وإيجاد حلول سريعة ومستمرة لمشكلة الحقوق المالية لمحطات الوقود التي تزود إسعافات صحة المنطقة.
وأضافت من أصعب ما يواجه مدير صحة تبوك الجديد القضاء على المحسوبيات التي تغرق بها والتي كانت طرف رئيساً على مدى الأعوام الماضية بتقليد مناصب فنية وطبية حساسة لمن يحملون شهادات لا تتناسب وطبيعة العمل كتعيين أخصائيين وباحثين اجتماعيين بمناصب طبيبة وفنية أثرت بشكل أو بآخر على مستوى الخدمة الصحية، والعمل على تحسين القدرة على توفير الأجهزة الطبية الضرورية عن طريق الشراء المباشر، وكذلك الأدوية النادرة للمرضى والاستفادة من فائض الميزانية التي يتم استرداده رغم الحاجة إليه .
يذكر أن نائب وزير الصحة حمد الضويلع أصدر بالأمس قراراً بتكليف الطبيب الاستشاري غرم الله بن عبدالله علي الغامدي، للقيام بأعمال ومهام وظيفة مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة تبوك لمدة عام، اعتباراً من تاريخ صدور القرار، وذلك خلفاً للمدير العام السابق الصيدلي محمد علي الطويلعي الذي تم إحالته للتقاعد .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط