الأمير خالد بن سعود الفيصل: هم والدي الدائم كان استقرار المنطقة

الأمير خالد بن سعود الفيصل: هم والدي الدائم كان استقرار المنطقة

تم – الرياض : أوضح الأمير خالد بن سعود الفيصل أن والده قضى عمره على مقعد الطائرة أثناء سفره في إنجاز مسؤولياته الدبلوماسية، أكثر مما جلس على مكتبه في الخارجية، لافتاً إلى أنه استمر في رحلات مكوكية طوال حياته العملية من مؤتمر إلى مؤتمر ومن ملف إلى آخر، همه الدائم هو استقرار المنطقة والأمتين الإسلامية والعربية.

وقال الأمير الفيصل بسحب مصادر صحافية “اكتسب الراحل وهو يركض في مضمار العمل الدبلوماسي في عهود أربعة من ملوك المملكة، الكثير من الخبرات والمواهب الإدارية التي استقاها من توجيهات قادة البلاد، فبقيت الدبلوماسية الوطنية مؤسسة عالية الأداء، تخرجنا على يديه ونهضنا بأعباء للحفاظ على علاقاتنا الإقليمية والدولية بكل جدارة واستحقاق، فقد سجل حضوره الدبلوماسي وسمعة بلاده على مختلف المنابر العربية والإسلامية والدولية، فهو كما خاطبه الملك سلمان بن عبدالعزيز (عرفنا فيكم الإخلاص في العمل والأمانة في الأداء والولاء للدين والوطن فكنتم لوطنكم خير سفير ولقادته خير معين)”.

وأضاف «توحدت آراء الناس حول والدي بأن شخصيته فذة وأدواره استثنائية وصفاته رفيعة، لما شاهدوه من قوة حضوره ومسؤولياته العظيمة التي جسدها طوال 40 عاماً”.

ولفت إلى حسن تعامل والده مع أبنائه في المنزل، وقال «كنا نجلس ونجتمع في جو تسوده المحبة، وكان يحب مداعبتنا حيث يمتلك روحاً راقية لطيفة حنونة، وهو في نفس الوقت كان أباً ناصحاً، وأضفى علينا الكثير من انضباطه وجودة إدارته وسلوكه الشخصي».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط