الكاتبة السويح: السعودية تحتاج لتقبل التغيير وليس لهيئة ترفيه

الكاتبة السويح: السعودية تحتاج لتقبل التغيير وليس لهيئة ترفيه

تم – الرياض : بيّنت الكاتبة ريم السويح أن المواطنين يتساءلون يتساءل كيف سيقدر رئيس هيئة الترفيه في منصب لم يسبقه أحد في نفس البلد، على تغيير مجتمع يخاف من السعادة، ويستمتع بالحلال وهو قلق، نتيجة بعض الذين يحاربون الفرح.

وأوضحت السويح في مقال لها أن تعيين رئيس لهيئة الترفيه يعتبر نقلة نوعية ومرحلة جديدة للرغبة في تلبية حاجات الشعب، ودلالة على أن البلد مقبل على انتعاش سياحي، يساعد الطبقة المتوسطة وما دونها على البقاء داخل الوطن بدلا من السفر للخارج.

وأضافت أن الترفيه لا يحتاج لمسؤول، بل يحتاج إلى أناس تتقبل التغيير، وحكومة تضخ بسخاء على كل زاوية ومعلم لكي تستقطب هؤلاء الناس، إلا أنها خطوة رائعة سيكون لها أثر عظيم إن لبت احتياجات الطيور المهاجرة، ومن يتولى هذا المنصب فإن أمامه مشوارا طويلا ليس بالسهل، رغم أنه سيخاطب شعبا منفتحا ومحبا للتغيير، وفي الإجازات يصطفون طوابير عند باب الطائرة، للترفيه عن أنفسهم.

وبيّنت أنه “مجتمعنا ينقسم لثلاث فئات، فئة ترفض التغيير نهائيا، وسترضخ عنوة للتغيير حتى تتقبله في النهاية، وفئة تعيش بازدواجية تحب التغيير وتستغل كل فرصة لتذهب إلى دول الجوار ولو بضغوط مادية لكي تعيش أياما ممتعة، إلا أنها ترفضه في بلدها، ومتخوفة منه، تحب سماع الشيلات هنا، وتستبدلها بالمطربين هناك، تريد أن تعيش هي فقط وتتمتع، وغيرها يكون مغمض العينين، لا نعرف هل هو حسد للغير أو تريد أن يستمر هذا المجتمع مفرطا في المحافظة، وهذه الفئة ستتغير مع أول بلاطة تمهد من الدولة، وفئة أخيرة منفتحة تتمنى لبلدها التغيير وزيادة الأماكن السياحية، لكن كل ترفيه هنا لا تثق فيه ولن يمنعها من الخروج من البلد عند أول فرصة وهذا النوع لن يكون من المستهدفين للهيئة الوليدة”.

وأكدت أنه حتى تنجح هيئة الترفيه عليها أن تستفيد من دول الجوار المسلمة، التي تمتلئ بالعوائل السعودية المحافظة في كل إجازة، ومعرفة كيف قدرت على استقطاب شعب متدين محافظ، وجعلت من يأتيها مرة يتمنى أن يعيش فيها، وكيف قدرت على كسب رضا شعب محافظ يرفض وجود تلك المتع في بلده ويستمتع فيها بكل أريحية عندهم، ومجرد متابعة لنسبة عدد السياح السعوديين بالعالم ومجرد نظرة خاطفة لأماكن وجودهم في الدول الأخرى كفيل بنجاح هيئة الترفيه .

تعليق واحد

  1. أنفاس الألم

    كل شي متوفر للناس واعتقد الترفيه موجود بكل مكان بس لازم يكون فيه تطور بالبلد أكثر سنين واحنى نشوف الدول تتقدم بكل شي الا احنى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط