السبهان: المملكة مقبلة بكل خير للعراق وطهران تريد الفوضى والدمار 

السبهان: المملكة مقبلة بكل خير للعراق وطهران تريد الفوضى والدمار 

 

تم – بغداد :أوضح سفير المملكة لدى العراق، ثامر السبهان، أن دور السعودية في العراق يهدف لإيجاد حل سلمي ونزع فتيل الخلافات بين الفرقاء السياسيين.

وقال السبهان في تصريحات لقناة “الإخبارية”، العراق عربي بكل ما تحمله الكلمة من عروبة، وهو من الأركان الأساسية للدول العربية، وأن ما مرّ به العراقيون من ظروف خلال الأعوام الماضية أثَّر على بلادهم وجعلها تبتعد عن الصف العربي، والمملكة تعي ذلك وهي مقبلة بكل خير للعراق سواء من الناحية السياسية أو الاقتصادية، ولكن هناك مَنْ لا يقبل بدور المملكة الإنساني، ونحن نحاول القضاء على النزعة الطائفية في العراق والتسامح هو الحل لنهضة البلاد، وما يحدث في العراق وسوريا ولبنان واليمن والبحرين كلها تغذيات طائفية مصدرها إيران.

وأضاف إيران لا تريد خيرًا للعرب أبدًا، ومن مصلحتها القضاء على العلاقات العربية؛ لكي تخلو لها الساحة، لذا مع أي تدخل لإيران في بلدٍ عربي لا نجد سوى المساوئ والصراعات والقتل والدمار، فطهران قائمة على الطائفية وصنع العداوات ولا تؤسس لدول؛ بل تدمرها وتفككها، وأعتقد أن الدول العربية على وعي تام بسياساتها.

وتابع إيران تريد الفوضى وتدمير العرب من خلال صناعة صراع سُني – شيعي، وهي لا تؤمن بالشيعة العرب، والمملكة بالطبع تعي سياسة إيران المقيتة، لذا تعمل مع الاشقاء العرب من أجل لمّ الصف العربي ووحدته وقوته، وهي تستخدم أدوات لتنفيذ أجندتها بالمنطقة، وبالعراق نجد لهجة تحريضية من قادة الكتل السياسية والبرلمانيين ضد المملكة، وهناك حملة إعلامية تستهدف السفارة ونثق في إدراك الإخوة بالعراق لذلك.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط