المملكة تنشر اللغة العربية في 1000 جزيرة إندونيسية

المملكة تنشر اللغة العربية في 1000 جزيرة إندونيسية

تم – الرياض

أعدت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية خططا وبرامج عدة للحفاظ على مسيرة العقيدة الوسطية الصحيحة في عدد من الأقاليم الإسلامية بجمهورية إندونيسيا حسبما أوضح أحد أعضاء برنامج ضيوف خادم الحرمين ورئيس الجمعية المحمدية الدكتور أسلم نور.

وأكد نور بحسب مصادر صحافية أن الدور الأهم في عمل الجمعية بعد تثبيت العقيدة الصحيحة نشر اللغة العربية، التي لا يمكن معرفة الدين وقراءة القرآن بدونها، والذي تنطلق أعماله من إقليم آتشيه المعروف بتسونامي خلال الأعوام الأخيرة، منوها إلى أن جهود المملكة شملت نحو 20 إقليما، وألف جزيرة في إندونيسيا.

وبين مدير الجمعية المحمدية في إندونيسيا أن عملهم يعتمد على التنسيق مع وزارة الشؤون الإسلامية في توفير كتب اللغة العربية وغرس العقيدة الوسطية في أبناء المسلمين، مشيرا إلى أن الدعم السعودي مستمر من خلال توفير المطبوعات التي تحتاجها الجمعيات والمراكز الإسلامية هناك، سواء على مستوى المدن الكبيرة أو القرى الصغيرة.

وفيما يتعلق بالدعاة والمعلمين أشار الدكتور أسلم إلى أن المملكة تؤدي جهدا كبيرا في التكفل بعدد من الدعاة الذين يجوبون أنحاء الجمهورية لإرساء قواعد العقيدة السليمة ونشرها في كل أنحاء البلاد، مع التشديد على أهمية التمسك بها، وعدم الانصياع إلى الأصوات التي تنادي بالتحول إلى أديان ومذاهب أخرى.

ولفت الدكتور أسلم إلى وجود حملات تعمد إلى التزود من كل ما يلزم من مطبوعات وأشرطة وأقراص مرئية للتعريف بالجهود التي تبذل في هذا السياق، وتوضيح الممارسات الخاطئة التي تعمد المملكة إلى التنبيه عليها، إضافة إلى التعريف بجهودها في مجالي الحج والعمرة وخدمة المسلمين في شتى أنحاء العالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط