“فودان بشنجهاي” تشهد على ولادة طفلة من جنين مجمد بنجاح باهر

“فودان بشنجهاي” تشهد على ولادة طفلة من جنين مجمد بنجاح باهر

تم – الصين: صرّح مستشفى “الأمومة” التابع لجامعة “فودان بشنجهاي” خلال الـ29 من حزيران/يونيو الماضي، بأنه تم بنجاح ولادة طفلة من جنين مجمَّد منذ 18 عاما، وقبل ذلك، أمكن يقاظ الجنين لزراعته في رحم امرأة، فيما أنجبت الأم البالغة من العمر 45 عاما طفلة تزن 3.3 كيلو غرامات، في 27 من الشهر نفسه، وكانت المؤشرات الصحية للطفلة عادية.

وكشف المستشفى، عن أن الجنين كان ينام في مركز الوراثة وعلاج العقم للمستشفى بهدوء مدة 18 عاما، وأيقظه طبيب المستشفى وزراعته في رحم المرأة بنجاح في أوائل العام الماضي.

يذكر أنه بعد تنفيذ سياسة الطفل الثاني؛ ازداد عدد المرضى في مراكز المساعدة على الإنجاب للمستشفيات، فإن الأجنة المجمدة المتبقية تعطي أملا للكثير من الأمهات اللاتي يردن إنجاب الطفل الثاني.

وفي هذا الصدد، أبرز الخبراء، أن ذلك يحتاج إلى فحوصات طبية شاملة لسماكة بطانة الرحم والندب الناجم عن الولادة القيصرية وغيرها من الأحوال الصحية؛ لتأكيد ما إذا كانت تناسب الإنجاب، وفي الوقت نفسه، أن العمر بالغ الأهمية أيضا.

 

تعليق واحد

  1. ماااافهمت شي لكن تيقنت قوله تعالى
    …وما أوتيتم من العلم الا قليلا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط