السطات المصرية تخلي أشهر معالم #القاهرة وأقدمها

السطات المصرية تخلي أشهر معالم #القاهرة وأقدمها

تم – القاهرة: باشرت السلطات المصرية، في تنفيذ إجراءات إخلاء أقدم موقع حكومي وأشهره، مجمع “التحرير” الذي يتردد عليه 100 ألف مواطن يوميا من موقعه في ميدان التحرير بقلب العاصمة القاهرة، حيث تنتهى خطة الإخلاء تماما في ذكرى 30 من حزيران/يونيو من العام المقبل 2017.

وأوضح القائم بأعمال محافظ القاهرة اللواء أحمد تيمور، في تصريح صحافي: أن عملية إخلاء المجمع يندرج ضمن خطة حكومية الهدف منها تحقيق السيولة المرورية وتخفيف العبء عن منطقة وسط القاهرة، مبرزا أن المبنى يضم ١٣١٠ مكاتب يعمل بها حوالي ١٠ آلاف موظف، ويتردد عليه حوالي عشرات الآلاف من المواطنين يوميا؛ لقضاء مصالحهم ومعاملاتهم من وزارات عدة لها مكاتب في المجمع.

وأبرز نائب المحافظ للمنطقتين الشمالية والغربية اللواء محمد أيمن عبد التواب، أن المحافظة بدأت بإخلاء مجمع التحرير من المكاتب الإدارية الخاصة في المحافظة وبعض الوزارات والهيئات والإدارات، مضيفا: أن المحافظة ستتولى الإشراف على عمليات الإخلاء والنقل.

يذكر أن الدكتور محمد كمال إسماعيل صمم مجمع التحرير في العام 1951 ويعتبر مبنى إداريا لإدارات مختلفة، ويتكون من 14 طابقا وتكلف إنشاؤه قرابة اثني مليون جنيه وقتها، وتم بناؤه على مساحة 28 ألف مترا وارتفاعه 55 مترا وبه 1356 حجرة للموظفين، ويتميز بالصالات الواسعة والمناور والنوافذ العديدة والممرات الكثيرة بكل طابق.

ويعتبر المجمع معلما تاريخيا من معالم القاهرة وكما ذكر مصدر مسؤول، أن الحكومة مازالت تدرس كيفية الاستفادة منه ومن موقعه في قلب القاهرة بعد إخلائه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط