منفذ هجوم جدة وزع 6 قنابل في محيط المسجد قبل تفجير نفسه

منفذ هجوم جدة وزع 6 قنابل في محيط المسجد قبل تفجير نفسه

تم – جدة:أزاحت مصادر أمنية الستار عن ملابسات جديدة في محاولة التفجير الفاشلة بجدة، حيث اتضح  أن الإرهابي المنتحر كان قد فجر نفسه بالقرب من باب المسجد القريب من القنصلية الأميركية والمصلون يؤدون صلاة التهجد ولم يصابوا بأذى ولله الحمد، كما أنه كان يحمل ما يزيد عن 6 قنابل يدوية، تم إبطالها من قبل وحدة إبطال المتفجرات بشرطة جدة .

وأوضحت المصادر أن الإرهابي الهالك قام بتوزيعها على الرصيف، وتزامن ذلك مع خلو الشارع من المارة، الأمر الذي أفشل مخططاته، وقد تمكنت الأدلة الجنائية من رفع البصمات تمهيدًا لتحليلها وتحديد هوية الشخص المنتحر.

وكان المتحدث الأمني لوزارة الداخلية قد قال في وقت سابق، إنه عند الساعة الثانية وخمسة عشر دقيقة بعد منتصف ليل يوم الأحد الموافق 28-1437/9/29هـ، وعند تقاطع شارع فلسطين مع شارع حائل بالقرب من مواقف مستشفى الدكتور سليمان فقيه بمحافظة جدة، اشتبه رجال الأمن في وضع أحد الأشخاص وتحركاته المريبة، وعندما بادر رجال الأمن باعتراضه والتحقق منه والتعامل معه بما يقتضيه الموقف، بادر بتفجير نفسه بحزام ناسف كان يرتديه داخل مواقف المستشفى، ما نجم عن مقتله، وإصابة رجلي أمن بإصابات طفيفة نقلا على إثرها إلى المستشفى، فيما لم يتعرض أحد من المارة أو المتواجدين بالموقع لأذى ولله الحمد، سوى تلفيات في بعض السيارات المتوقفة بالموقع.

وكشف المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي، أن منفذ هجوم جدة ليس سعوديًا، بل من المقيمين في المملكة، وهو في العقد الثالث من العمر.

وأكد في تصريحات تلفزيونية مساء اليوم الاثنين، أنه تم تفكيك عبوات ناسفة وزعها الانتحاري .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط