مغردو “تويتر” يعبرون عن غضبهم الشديد من استهداف #مسجد_رسول_الله

مغردو “تويتر” يعبرون عن غضبهم الشديد من استهداف #مسجد_رسول_الله

تم – تويتر: دشّن رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وسما بعنوان “#داعش_تنتهك_مسجد_الرسول_وقبره” ردا على الاعتداء الآثم على المسجد النبوي في المدينة المنورة قرب منطقة أمنية في الحرم، بعد مغرب الاثنين، ما أسفر عن استشهاد أربعة من رجال الأمن واثنين من زوار مسجد رسول الله.

وتفاعل رواد “تويتر” مع الوسم سريعا وبكثافة شديدة، معبرين عن رفضهم التام واستنكارهم الشديد للمساس بمسجد رسول المبارك وفي شهر الخير وفي وقت ذروة اكتظاظه، وكتب أحد المدونين متفاعلا ضد الحدث بالقول “ويسمون أنفسهم بالدولة الإسلامية، حاشا لله أن يكونوا مسلمين .. الله يحمي كل بلاد المسلمين من كل شر”، وأكد آخر أن الأمر لن يثني المسلمين عن دينهم وأفعالهم “مهما فجرو لن يزيدنا إلا تماسكاً ويقينا بأنهم هم الذين وصفهم رسولنا ﷺ:يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان”.

وعبر المغردون عن غضبهم الشديد وأسفهم الكبير، بطلب المعذرة من النبي، والتوجه إلى الله للقصاص من أعداء الدين والمسلمين، فشدد مغرد “عذرا يا حبيبي يا رسول الله .. ونحن بإذن الله خُدّام وحماة للحرمين وقبرك”، وأشار رابع “الخوارج قتلوا الخلفاء الراشدين، والآن يفجرون قرب قبر رسول الله ﷺ”.

وأضاف خامس “اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك؛ اللهم رد كيدهم في نحورهم؛ واجعل تدبيرهم تدميرًا عليهم؛ واجعل بلدنا آمناً مطمئنًا”، وتابع مغرد سادس “تفجير المساجد، نعرف كلنا منهم سلكوا هذه الطريقة، وباعوا دينهم ووطنهم للروافض، بكل لغات العالم سيلعنهم الناس”، وزاد آخر قتلوا الوالدين، والأشقاء وأبناء العم ورجال الأمن، وفجروا في المساجد، حتى مسجد رسول الله لم يسلم منهم”.

تعليق واحد

  1. حسبي الله ونعم الوكيل على هالمجرمين اللهم احفظ بلدنا يارب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط