تمرينات الإطالة تحسن الحالة المزاجية للسيدات وتخفف آلام الدورة الشهرية

تمرينات الإطالة تحسن الحالة المزاجية للسيدات وتخفف آلام الدورة الشهرية

تم – صحة: كشفت دراسة صغيرة أجريت حديثا، عن أن ممارسة تمرينات الإطالة أو شد الجسم مدة 10 دقائق فقط يومياً؛ تساعد في تخفيف أعراض انقطاع الطمث والاكتئاب لدى السيدات في منتصف العمر.

وأوضحت كبيرة معدي الدراسة يوكو كاي، أن الاختبارات أجريت لهذا الغرض على يابانيات تراوحت أعمارهن بين 40 عاماً و61 عاماً في طوكيو، أنه “لم يتم من قبل تقييم التدريبات الخفيفة مثل الإطالة من حيث تأثيرها على أعراض انقطاع الطمث والاكتئاب”.

وأعلن المدير التنفيذي لجمعية “أميركا الشمالية لانقطاع الطمث” الدكتور جوان بينكرتون، عن أنه على الرغم من أن ممارسة تمرينات الإطالة قبل النوم ليست فكرة سيئة “فمن المستحيل تحديد ما إذا كان التأثير الإيجابي الذي تم اكتشافه لممارسة تمرينات الإطالة على أعراض انقطاع الطمث والاكتئاب يعود إلى ممارسة تمرينات الإطالة أو زيادة الحركة أو عدم فعل أي شيء كانت المرأة تفعله عادة قبل عشر دقائق من النوم مثل الأكل أو التدخين أو الشرب إلخ”.

وأشارت بينكرتون، إلى أنه يجب على النساء أن يتذكرن أنه “ثبت أن عدم القيام بنشاط أمر سيئ لصحتهن البدنية والعقلية وتزيد من الهبات الساخنة، كما ثبت أن ممارسة نشاط يوميا يقلل من حدة الهبات الساخنة ويحسن الحالة المزاجية والقدرة على التأقلم وربما يحد من خطر التدهور المعرفي”.

كما أضافت، أنه “إذا استطاعت النساء ممارسة رياضة المشي الخفيف مدة 30 دقيقة يومياً ثم رياضة شد الجسم لـ 10 دقائق؛ فإنهن يحسن صحتهن وأعراض انقطاع الطمث والحالة المزاجية والمعرفية وتحسين نوعية نومهن إذا كانت تمرينات الإطالة تساعد على النوم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط