50% من السعوديات يتعرضن للعنصرية في بلاد الابتعاث

50% من السعوديات يتعرضن للعنصرية في بلاد الابتعاث
تم واشنطن:أكد عدد من المبتعثات السعوديات بولاية متشيغان الأميركية، ثاني ولاية من حيث أعداد العرب والمسلمين فيها، أن 50% منهن تعرضن لأحد مظاهر العنصرية.
وقالت المبتعثة (س. ب) في استطلاع رأي أجرته صحيفة محلية، سبق وتعرضت للعنصرية في غرفة الولادة من قبل ممرضة في أرقى مستشفى بولاية شيكاغو، فعندما دخلت غرفة الاستقبال ووجدت زوجي يصلي العشاء ة اختلفت تعابير وجهها وأبدت امتعاضا كبيرا، وما إن فرغ زوجي من الصلاة حتى عادت الممرضة إلى معاملتها اللطيفة، كانت تعاملني معاملة سيئة وتبدي اشمئزازها مني ومن لمسي عندما أكون لوحدي، بينما تتغير معاملتها حين يتواجد زوجي في الغرفة، استمر هذا الوضع لمدة ست ساعات على التوالي.
وتابعت بعد الولادة أتت ممرضة أخرى مع الممرضة سارة لمساعدتها في معاينة المولودة، تمتمت سارة كلمة “السلام” بصوت منخفض للممرضة الأخرى، فقالت الممرضة الجديدة لي “طفلتك جميلة جدا” والتفتت إلى سارة وقالت “أحيانا يجبر الشخص على مجاملة المرضى”. فقالت سارة “نعم إنها طفلة بشعة بشعة” ثم كررت الاثنتان كلمة (بشعة) أكثر من مرة، وأنا أصبت بالانهيار.
 فيما روت المبتعثة (د. ع) قصتها مع العنصرية، قائلة في المدينة التي أسكن بها أعداد العرب قليلة، ومع ذلك عندما أردنا استئجار منزل، لم يرض الكثير من أصحاب المنازل تأجيرنا لأننا عرب، فالأحياء الفرنسية التي يسكن فيها العرب والمسلمون غالبا ما تصنف على أنها خطيرة وسيئة، أذكر أنني كنت أجد القمامة منثورة في فناء منزلي الأمامي والخلفي عندما سكنا في حي أغلبه من الفرنسيين، ولكننا نعاملهم بحسن الأخلاق ولا نعير ما يفعلونه اهتماما كبيرا.
ومن مونتريال بكندا تروي مبتعثة أخرى (خ. م) قصتها مع العنصرية قائلة: كانت هناك امرأة راشدة تقف على أحد الأرصفة وتبيع الزهور، فكنت أبتاع الزهور منها مرارا، فذهبت لأشتري منها وردا وتمنيت لها يوما سعيدا، فأوقفتني وسألتني باللغة الفرنسية، وأنا على علم أنها تتحدث الإنجليزية، فقلت لها إني لا أتقن الفرنسية فقامت برفع صوتها، وقالت “شكلك مقرف بالحجاب”، ثم قامت بسحب حجابي بقوة وأنا أحاول التمسك به، وهي تقول “نحن خلقنا عراة، وأنت تقومين بتغطية جسدك بكل هذه الملابس، حتى ابنتك ظلمتيها معك”. فقلت لها “إن السعادة التي بداخلي بسبب حجابي وديني من المستحيل أن تشعري بها أو أن تفهميها، فأنا حرة في حجابي كما أنت حرة في إظهار جسدك وارتداء ما يحلو لك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط