#الإسلام ينتشر في اليابان والحكومة تشدد إجراءاتها الرقابية

#الإسلام ينتشر في اليابان والحكومة تشدد إجراءاتها الرقابية

تم – طوكيو

أقرت المحكمة العليا في اليابان قانونا يتيح للحكومة مراقبة أفراد الجالية المسلمة في البلاد والتجسس عليهم، ضمن أنشطة التمييز ضد الثقافات غير اليابانية.

وأوضح مراقبون، أن هذه المصادقة تبين اعتقاد اليابانيين بأن انتشار الإسلام وصعوده مشكلة أكبر من بروز تنظيم داعش، مؤكدين أن التفريق لا يقتصر على جنسية الأشخاص أو مظهرهم بل يمتد ليشمل ما يعتنقه الفرد من أفكار أو معتقدات وديانات.

وأضاف الكاتب دوغلاس روبرتسون، أن “المسلمين والمسيحيين اليابانيين يعتبرون في هذا المجتمع مختلفين إلى حد ما عن أبناء وطنهم الآخرين”، لافتا إلى أن قرار المحكمة ليس بغريب، مؤكدا أن المسألة برمتها ليست “ذات أهمية”.

وبيَّن روبرتسون أنه لاحظ خلال أحاديثه العرضية مع أصدقائه اليابانيين أن صعود الإسلام وانتشاره هم يؤرق اليابانيين أكثر من استفحال الإرهاب العالمي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط