مطالب بإجراءات مشددة تمنع تكرار أزمة “المعجل”

مطالب بإجراءات مشددة تمنع تكرار أزمة “المعجل”

تم – الرياض

كشفت مخالفات اكتتاب شركة المعجل التي بلغت قيمة غراماتها 1.6 مليار ريال والسجن خمس سنوات لعدد من المتهمين في القضية، عن حجم التلاعب في طرح بعض الشركات لأسهمها؛ ما يؤدي إلى خسائر كبيرة للمساهمين الجدد.

وأكد عضو لجنة الأوراق المالية في غرفة جدة المهندس محمد عقيل، أن الأزمة تبدأ من نشرات الإصدار التي تواكب الطروحات، التي غالبا ما يكون مبالغا بها حتى يحصل الملاك المؤسسون على ما دفعوه وأكثر، مطالبا بإيجاد ضوابط مشددة لعلاوات الإصدار من أجل ضمان مصالح كل الأطراف.

وأوصى عقيل، المساهمين بضرورة الحرص على الاستثمار في الشركات جيدة الأداء، التي لها حضور فعلي في السوق، وليس شركات “الخشاش” التي عانى منها المساهمون طويلا، وكانت طريقا للمضاربات العنيفة للأسف الشديد.

وأضاف “لم يعد سرا أن الأرقام والأرباح التي تواكب إعلان اكتتابات جديدة يجري التلاعب بها، ويجب على هيئة سوق المال ألا تكتفي فقط باستقبال هذه التقارير، بل يجب عليها تشكيل فرق ولجان للفحص”، منتقدا أداء الكثير من مكاتب المحاسبة التي لا يهمها سوى ربحها فقط، مشيرا إلى أهمية وجود ضوابط مشددة لعلاوات الإصدار من أجل ضمان مصالح كل الأطراف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط