الأمن الإيراني يداهم المصلى الوحيد للسنة في #بونك ويحرمهم من العبادة

الأمن الإيراني يداهم المصلى الوحيد للسنة في #بونك ويحرمهم من العبادة

 

تم – إيران: شنّت قوات الأمن الإيرانية، مداهمة للمصلى الوحيد لأهل السنة في إيران داخل منطقة بونك، عشية عيد الفطر المبارك، ومنعتهم من أداء الصلاة والعبادة فيه خلال اليوم الأخير من رمضان المبارك.

وأكد شهود عيان: أن قوات الأمن الداخلي المدعومة من الشرطة منعت المصلين من الدخول إلى المصلى، واعتقلت عددًا منهم ممن حاولوا الدخول عنوة، قبل أن تُطلق سراحهم بعد فترة وجيزة عقب احتجاج بقية المصلين، فيما أفادت تقارير متداوله، أن عناصر الأمن والشرطة تعاملت على نحو سيئ مع المصلين، واقتحموا المكان من دون أية مذكرة قضائية ومن دون وجود أية سبب لمحاصرة المصلى.

وأبرز شاهد عيان: أنه على ما يبدو فإن الأمن يريد منع إقامة صلاة عيد الفطر في هذا المصلى، للحيلولة من دون تجمع مئات الآلاف من أهل السنة لأداء صلاة العيد.

يذكر أن أهل السنة يتوافدون من مناطق مختلفة في العاصمة حيث يُقدر عددهم بأكثر من مليون نسمة إلى هذا المصلى؛ لأداء الصلاة والعبادة؛ في ظل عدم وجود أي مسجد للسنة في طهران نتيجة الحظر والتضييق الذي تفرضه عليهم السلطات الإيرانية، ومصلى بونك؛ مبنى صغير والمصلى الوحيد لأهل السنة في العاصمة الإيرانية طهران، تعرض للهدم في تموز/يوليو 2015 من قبل بلدية طهران وبدعم ومؤازرة الشرطة وقوى الأمن؛ إلا أن بعض المصلين أعادوا ترميم جزء منه وهو الذي يُستخدم للصلاة حاليًّا.

 

 

 

 

 

 

 

 

تعليق واحد

  1. الصارم البتار

    عداء الشيعه الصفويه ﻻ هل السنه منذو القدم وليس وليد اليوم بل ليسى ﻻ هل السنة فحسب بل للعنصر العربي بشكل خاص فهم يحملون الحقد الدفين للعرب سنة وشيعة حتى يرث الله أﻻرض ومن عليها . . .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط