انفوغرافيك.. الإرهاب يدخل الأشقاء على خط التفجير المزدوج

انفوغرافيك..  الإرهاب يدخل الأشقاء على خط التفجير المزدوج

تم – الرياض : كان إعلان استخدام الأخوين إبراهيم وصالح العمر “لاعبين أساسيين” في تنفيذ العملية الانتحارية في القطيف صادما، بعد ما كان الاعتماد على الأقارب في تنفيذ العمليات الانتحارية أو القتل غدرا، كأطراف ثانوية أو مشاركين أو مساندين لا أكثر.

وتنوعت صلة القرابة بين الإرهابيين المشاركين في العمليات الماضية، إذ جاء بعضهم ناقلا للأحزمة الناسفة، أما آخرون فكانوا مخططين لتنفيذ العمليات أو قائدين لخلايا إرهابية، أيضا يتضمن دورهم في تسهيل عملية إيواء المطلوبين أو الهاربين، كذلك مجندين للمنتمين للخلايا الإرهابية، ومساندين لهم في تحركاتهم، حتى لحظة الإطاحة الأمنية بهم .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط