فتاة أميركية تعثر على جثة خلال ممارستها لعبة “بوكيمون جو”

فتاة أميركية تعثر على جثة خلال ممارستها لعبة “بوكيمون جو”

تم – أميركا : خلال قيامها بممارسة للعبة “بوكيمون جو” عثرت مراهقة أميركية على جثة طافية في نهر بولاية وايومنغ صباح أمس الجمعة.
وأكدت مصادر صحافية أم لعبة “بوكيمون جو” أصبحت أحد أشهر الألعاب أخيرًا، وذلك بعد أيام قليلة من إطلاقها في عددٍ من الدول بما في ذلك إلى أستراليا ونيوزيلندا والولايات المتحدة وغيرها، إلا أن الأمر بدأ يأخذ منحنى آخر، فبينما يذهب اللاعبون إلى مواقع عشوائية مثل الكنائس ومراكز الشرطة للعثور على بوكيمون، انتهى الأمر بشابة مراهقة للعثور على جثة طافية في نهر صباح أمس الجمعة.
ونقلت المصادر عن الشابة شايلا ويجنز، 19 عامًا: كنت أحاول الحصول على “بوكيمون” داخل الموارد المائية الطبيعية، وكانت قد تسلقت السياج باتجاه نهر “بيغ ويند” عندما اكتشفت جثة رجل تطفو على ماء على بعد ثلاثة أقدام من الشاطئ، مما جعلها تتصل على الفور بالطوارئ، حيث قالت السلطات إن الجسم ظهر هناك منذ أقل من 24 ساعة.
وأضافت شايلا: لقد كنت مصدومة للغاية، وكنت خائفة جدًا وبكيت لفترة من الوقت.
من جهة أخرى، أصدر مكتب العمدة المحلي بيانًا اليوم السبت وقال فيه إن الجثة لرجل مات نتيجة حادث عرضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط