جافاكيا يدين الاعتداء على مدينة رسول الله ويؤكد ضرورة التعاون ضد الإرهاب

جافاكيا يدين الاعتداء على مدينة رسول الله ويؤكد ضرورة التعاون ضد الإرهاب

تم – تايلاند: دان رئيس جامعة “فطاني” عضو المجلس الأعلى لرابطة العالم الإسلامي في مملكة تايلاند الدكتور إسماعيل لطفي جافاكيا، التفجيرات الآثمة التي وقعت في جوار الحرم النبوي داخل مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ليلة الـ30 من رمضان المبارك، ومن قبلها التفجيرات التي وقعت في محافظتي جدة والقطيف، مشددا على أنها أعمال آثمة ساءت أهل الإسلام في أقطار الدنيا.
وأكد جافاكيا، في خطاب أرسله إلى وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، أن تطاول الفئة الضالة على الأمن والأمان في طيبة الطيبة، وتطاولها على أجواء الإيمان لرمضان الفضيل في توقيت يتطلع الصائمون إلى فرحة بفطرهم؛ ينم على أن الفكر الإرهابي لا يرقب في المؤمنين إلاًّ ولاَ ذمة، مما يتطلب التضامن بعزم وحزم في مواجهة هذا الفكر المنحرف مناصحة ومعالجة واستئصالاً.
وأضاف: أنه يثق في حكمة القيادة السعودية الرشيدة في العناية العظيمة بالحرمين الشريفين والرعاية الكريمة لوفود ضيوف الرحمن؛ بدلالة استمرار التكافل والتكامل في تقديم النفحات الرمضانية الطيبة في المسجد النبوي الشريف، في أروع مشاهد الأمن والأمان، وأبهج شواهد الإيمان، سائلاً الله تعالى أن يديم على المملكة الأمن والأمان، كما سأل الله العلي القدير أن يوفق خاد الحرمين الشريفين لما يحبه ويرضاه من القول والعمل وأن يجزيه خيراً عن الإسلام والمسلمين .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط