بالفيديو..البرتغال تجهض الحلم الفرنسي وتتوج بيورو 2016

بالفيديو..البرتغال تجهض الحلم الفرنسي وتتوج بيورو 2016

 

تم- أحمد صلاح الدين: توّج منتخب البرتغال بكأس الأمم الأوروبية (2016) على حساب منتخب فرنسا، بنتيجة (1-0) في المباراة النهائية للبطولة القارية التي أقيمت على ملعب فرنسا (دي فرانس).

البرتغال حققت فوزاً تاريخياً على فرنسا لم يتحقق لها على كافة الأصعدة، منذ العام 1975، نالت به كأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى في تاريخها، لتوقف العقدة الفرنسية التي دامت في 10 مباريات سابقة (ودية، ودولية).

وسجلت البرتغال هدفها الوحيد في الشوط الإضافي الثاني (الدقيقة 108) عبر تسديدة صاروخية من المهاجم إيدير، سكنت الزاوية اليمنى للحارس لوريس.

الشوط الأول غلبت عليه النواحي التكتيكية، وبدا التحفظ واضحاً على المنتخبين خشية قبول هدف يصعب تعويضه، وكانت فرص فرنسا الأقرب خلال هذا النصف الأول من المباراة.

التسديدات الفرنسية بدأ مبكراً بحلول الدقيقة السابعة، عبر أنتوان جريزمان، الذي ذهبت كرته بجوار القائم، قبل أن يعود اللاعب برأسية أخطر في الدقيقة 10، لكنها وجدت الحارس المتألق روي باتريشيو في الموعد.

وفي الدقيقة 14 تعرض رونالدو لتدخل عنيف من ديميتري باييه، الذي ضرب ركبة رونالدو اليسرى بقوة، ما تسبب في إصابة النجم البرتغالي الذي لم يستطع إكمال المباراة، فخرج باكياً في الدقيقة 25، وسط تصفيق حار من جموع الحاضرين في ملعب دي فرانس، ليدخل مكانه كوارجما.

image
وفي الدقيقة 34 كاد موسى سيسوكو أن يسجل الهدف الأول، بعدما راوغ بيبي ببراعة، قبل أن يسدد بقوة، بينما كان الحارس باتريشيو يقظاً، وحرم الفرنسيين من فرحة أولى في المباراة.

وفي الشوط الثاني، بدأت المباراة هادئة ولم يتغير شيء في الدقائق الأولى، إلا نزول كومان بدلاً من باييه في الدقيقة 58، قبل لحظات من انطلاق جريزمان بكرة على الناحية اليسرى، وإرساله تسديدة غير متقنة، أمسكها باتريشيو دون مجهود.

وفي الدقيقة 66، أرسل كومان عرضية خطيرة لجريزمان الخالي من الرقابة، أمام المرمى، فوجه الأخير رأسية خطيرة مرت فوق العارضة، لتحبس أنفاس البرتغاليين، قبل أن يجري المدرب فيرناندو سانتوس تغييره الثاني، بنزول موتينيو، بدلاً من أدريان سيلفا.

فاعلية كومان الهجومية ظهرت من جديد بتمريرة بينية لجيرو الذي أطلق تسديدة قريبة فأبعدها روي باتريشيو، ليؤمن مرماه من جديد في الدقيقة 76، قبل دقيقة واحدة من خروج جيرو، ليشارك مكانه جينياك.

وفي الدقيقة 79 أجرت البرتغال آخر تبديلاتها بنزول المهاجم إيدير، بدلاً من لاعب الوسط ريناتو سانشيز.

وفي الدقيقة 82 واصل المتألق موسى سيسوكو إطلاق قذائفه، وأرسل كرة قوية من على حدود المنطقة، لتجد باتريشيو الذي أبعد الكرة بنجاح.

وقبل لحظات من نهاية المباراة، سنحت لفرنسا الفرص الأخطر في الدقيقة 92..جينياك أمام المرمى، يراوغ بيبي ثم يسدد في الزاوية القريبة، لتصطدم كرته بالقائم، وتضيع فرصة هدف قاتل، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

image
في الدقيقة 104 جاء التهديد البرتغالي الأبرز برأسية خطيرة من إيدير، أبعدها الحارس لوريس لينقذ مرماه من هدف أول.

وفي الدقيقة 108 احتسب الحكم الإنجليزي كلاتنبيرج ركلة حرة للبرتغال على حدود المنطقة، فأطلقها رافاييل جيريرو قذيفة رجت عارضة مرمى الحارس لوريس، قبل أن يتقدم المهاجم البرتغالي إيدير ليصل إلى حدود لمنطقة دون ضغط او مضايقة، فأرسل كرة قوية على يمين الحارس لوريس، ليسجل هدفاً تاريخياً للبرتغال.

image
وفي الدقائق التالية دفع المدرب ديشامب بمارسيال بدلاً من سيسوكو على أمل التعويض، لكن محاولة المدرب الأخيرة كانت غير مجدية، لتنطلق صافرة النهاية بفوز البرتغال، وتتويجها بالكأس القارية الأولى في تاريخها.

هدف المباراة:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط