أمير القصيم: أجسادنا وأرواحنا وأبناءنا متاريس لحماية مقدساتنا

أمير القصيم: أجسادنا وأرواحنا وأبناءنا متاريس لحماية مقدساتنا

تم – القصيم:استنكر أمير منطقة القصيم، الأمير الدكتور فيصل بن مشعل، الأعمال الإرهابية التي حدثت أخيرا في أرجاء الوطن، مستهجنا العمل الإجرامي الدنيء الذي وقع قرب مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة المنورة.

وأكد الأمير بن مشعل أن هذا العمل الهمجي الشنيع تجاوز محرمات المقدسات التي أوجب الله حمايتها ورعايتها وخدمتها وضيوفها، لأمر إجرامي والإفساد وترويع مضجع رسول الله، وزوار المسجد النبوي الشريف والمصلين بمثل تلك الأعمال الخبيثة وغير الإنسانية التي لا تمت للإسلام ولا للدين بصلة، وهو منها براء.

وشدد على أن الجميع يقف بكل صلابة وقوة في وجه كل من يريد الإضرار بالوطن ومقدراته.

وقال “جميعنا نضع أجسادنا وأرواحنا وأبناءنا أسوارا ومتاريس للوطن وللمدينتين المقدستين لحمايتها”، مشيرًا إلى أن على المواطنين مسؤولية اجتماعية تقتضي التعاون مع ولاة الأمر ورجال الأمن في الإبلاغ عن الإرهابيين وعدم إيوائهم أو التعاطف معهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط