الداعية الهندي نايك يبقى في المملكة بسبب اتهامات “بنغالية” بالإرهاب

الداعية الهندي نايك يبقى في المملكة بسبب اتهامات “بنغالية” بالإرهاب

تم – الرياض:أجّل الداعية الهندي الشهير د. ذاكر نايك عودته من المملكة إلى الهند إلى أجل غير مسمى، بعدما اتهمته صحيفة “بنغالية” بالتحريض الذى تسبب في اعتداءات مطعم دكا في بنجلادش، وهى العملية التي قد تنتهي بسجن الداعية وإيقاف برامجه الإعلامية المروجة للسلام.
وأكدت مصادر صحافية هندية أن الداعية ذاكر نايك، قرر تأجيل عودته من المملكة حتى تمكُّنه من عقد مؤتمر صحفي له من المدينة عبر برنامج سكايب سيعمل خلاله على الرد على الاتهامات الباطلة التي وجهت إليه بتحريض الشباب على القيام بأعمال إرهابية.
وأوضحت المصادر أن بعض الصحف الهندية تحدثت عن أن صحيفة “ذا ديلي ستار” البنغالية نشرت تحقيقًا ناريًّا ادعت خلاله أن البرامج الدعوية التي يبثها الدكتور ذاكر نايك كانت السبب في تحريض إحدى الجماعات المتطرفة على القيام باعتداءات دكا التي خلفت 20 قتيلًا في بنجلادش الأسبوع الماضي.
وقامت الصحيفة البنغالية، فور إعلان الدكتور ذاكر نايك عن عزمه مقاضاة الصحيفة التي تسببت له في الأزمة، بإصدار بيان صحفي نفت خلاله توجيه أي اتهامات للداعية الهندي بالحث على الأعمال إرهابية.
وقالت الصحيفة: لم نذكر في التقرير الذي نشرناه أن ذاكر نايك يحرض على الأعمال الإرهابية، لكننا ذكرنا أن أحد الإرهابيين الذين نفذوا العملية نشر على حسابه الخاص بموقع فيس بوك جزءًا من محاضرة لذاكر نايك قام خلالها بحث جميع المسلمين على أن يصبحوا إرهابيين. ومن المعلوم أن هناك الملايين من المتابعين لبرامج ذاكر نايك في بنجلادش.
وقامت جماعة “شيف سينا” اليمينية الهندية المتطرفة بالمطالبة بضرورة إلقاء القبض على ذاكر نايك بمجرد عودته من المملكة للتحقيق معه حول هذه الاتهامات، كما فرضت الشرطة الهندية حراسة مشددة على مكتب الداعية الهندي في مومباي تحسبًا لحدوث أي هجمات انتقامية محتملة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط