علماء أستراليا أعلنوا «نهاية الإيدز» كقضية صحة عامة

علماء أستراليا أعلنوا «نهاية الإيدز» كقضية صحة عامة

تم – أستراليا

أكدت مصادر صحافية أن كبار علماء أستراليا أعلنوا «نهاية الإيدز» كقضية صحة عامة في الدولة.

وقال باحثون إن عدد الأستراليين الذين يتم تشخيص حالتهم على أنهم مصابون بمرض نقص المناعة المكتسب (إيدز) كل عام قليل جدا حاليا لدرجة أنهت عصر المرض القاتل.

وصرح علماء من عدة مجموعات بحث معنية بالإيدز أن عدد الوفيات بالمرض تراجع بعد أن بلغ ذروته في تسعينات القرن الماضي، ليصل إلى صفر عمليا بعد أن كان قد وصل إلى ألف حالة وفاة كل عام.

وقال رئيس برنامج معني بدراسة فيروس «إتش آي في» والوقاية منه في معهد كيربي بجامعة نيو ساوث ويلز في سيدني البروفسور أندرو جروليتش: الآن لا نراقبه، يعد أمرا عابرا بالنسبة لمعظم الناس؛ فالأشخاص يصابون بالإيدز، ثم يتم علاجهم ويشفون منه تماما.

وأفادت المصادر بأنه رغم أن مكافحة فيروس «إتش آي في» المسبب للإيدز لا تزال جارية، فإن البروفسور جروليتش قال إن التغير الذي حدث بشأن الإصابة بالإيدز «لا يقل عن كونه معجزة».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط