الشؤون الإسلامية في منطقة مكة تحتجز إمام مسجد باصبرين

الشؤون الإسلامية في منطقة مكة تحتجز إمام مسجد باصبرين

تم – مكة المكرمة

احتجزت الشؤون الإسلامية بمنطقة مكة المكرمة اليوم الاثنين، إمام جامع باصبرين، بعد قيامه بتشغيل الشيلات في حفل المعايدة الذي أقيم في الجامع في عيد الفطر بمحافظة جدة، حيث عقدت اللجنة الاستشارية بالفرع اليوم الاثنين اجتماعًا مع إمام وخطيب جامع باصبرين بمحافظة جدة لمناقشته حول حفل المعايدة الذي أقيم في الجامع، وتشغيله للشيلات وما صاحب ذلك من مظاهر سلبية لا تليق بمكانة المساجد والغاية التي أنشئت من أجلها، من العبادة وقراءة القرآن والاعتكاف والعلم الشرعي الذي يعود بالنفع والفائدة على المسلمين، واتضح للجنة أن الجامع لم تستكمل إجراءات استلامه لإدارة المساجد بمحافظة جدة، ولم يكن ضمن الجوامع المعتمدة لإقامة صلاة العيد، واعتقاد منسوبيه أن الإذن بإقامة الجمعة يجيز لهم إقامة صلاة العيد.

وأوضحت اللجنة حقيقة الأمر والمخالفات الشرعية والنظامية التي وقع فيها، وقد اعترف بخطأه وتحمل كامل المسؤولية، وعبَّر عن أسفه الشديد لما آل إليه الأمر، متوقعًا أن تغريداته الأولية ستنهي الموضوع ولن يصل إلى هذا الحد.

وقد أوصت اللجنة بعد ذلك بتوصيات عدة:

1. إيقافه عن الإمامة والخطابة فورًا .

2. استبعاده من المشاركة في الأعمال الدعوية مستقبلًا.

3. تفعيل تسليم المساجد غير المسلمة لمتابعتها ومراقبتها والإشراف عليها .

4. اقتصار صلاة العيد في الجوامع والمصليات المعتمدة.

5. التأكيد على مراقبي المساجد بالقيام بمهامهم المناطة بهم من متابعة المساجد والجوامع والرفع عن أي ملحوظة أو مخالفة قد توجد.

6. تشدد اللجنة على جميع الأئمة والخطباء مراعاة التعليمات والأنظمة المبلغة لهم في المساجد وشؤونها.

وأظهر مقطع فيديو متداول احتفال ورقص في مسجد باصبرين في جدة أول أيام عيد الفطر، ما أشعل مواقع التواصل الاجتماعي بين رافض ومنكر ومطالب بالتحقيق مع المتسبب فيما حصل.

2 تعليقات

  1. غير معروف

    أرتكب خطاء فادح دفعه الثمن

  2. خالد الحربي

    لازحول ولا قوة الا با الله اذا كان امام مسجد ملم بأمور الدين وسمح بمثل تلك التصرفات واجازها بعذر الاحتفال با العيد فكاذا نتوقع من الجاهلين بأمور الدين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط