الصحافة العالمية تطالب بدعم المعارضة الإيرانية وتشيد بكلمة الفيصل في مؤتمر باريس

الصحافة العالمية تطالب بدعم المعارضة الإيرانية وتشيد بكلمة الفيصل في مؤتمر باريس
تم – واشنطن
نشرت مجلة فوربس إحدى أكبر المجلات الاقتصادية في العالم أخيرا، تقريرا عن انتهاكات حقوق الإنسان في إيران وطالبت بالوقوف في صف المعارضة الإيرانية ضد نظام الملالي، وذلك بعد أيام من عقد مؤتمر المعارضة الإيرانية السنوي في العاصمة الفرنسية باريس، بمشاركة أكثر من مائة ألف من أبناء الجاليات الإيرانية المنتشرة في مختلف دول العالم.
وتحدث الكاتب الأميركي ديفيد أميس في تقريره بمجلة فوربس، عن انتهاكات حقوق الإنسان في إيران لافتا إلى أن السلطات الإيرانية تورطت في إعدام أكثر من ٢٤٠٠ شخص خلال ٣ أعوام فقط، كما تحدث عن الدعم السياسي الإيراني لنظام الأسد الذي كان السبب في ظهور تنظيم داعش، لافتا إلى أن النظام الإيراني يتبنى أيديولوجية زرع الإرهاب في الخارج كإحدى أقوى الدعائم لخططه الخارجية.
فيما تحدثت صحيفة واشنطن بوست عن كلمة الأمير تركي الفيصل في افتتاح مؤتمر المعارضة الإيرانية، مؤكدة أنها لاقت تصفيقاً حاراً وإشادة من حاضري المؤتمر، إذ كشف حديث الفيصل عن دعم معظم الدول العربية للمعارضة الإيرانية لإسقاط نظام الملالي.
وأكدت الصحيفة أن حضور الفيصل وتواجد شخصيات كبرى أمثال بيل ريتشاردسون سفير الولايات المتحدة سابقاً لدى الأمم المتحدة ووزير الطاقة في إدارة كلينتون، وفرانسس تاونزند مستشارة الأمن الوطني السابق للرئيس الأميركي سابقاً، وكذلك رودي جولياني عمدة مدينة نيويورك سابقاً، شكل مفاجأة للرأي العام العالمي وصدمة للنظام الإيراني.
يذكر أن الأمير تركي الفيصل أكد خلال كلمته في افتتاح مؤتمر المعارضة الإيرانية، أن الخميني رسخ سلطة مطلقة لنفسه بناء على نظام “ولاية الفقيه” وحاول فرض وصايته على كل الدول الإسلامية وليس فقط على إيران، موضحًا أن القمع في إيران لا يقتصر على المعارضين بل يشمل الأقليات، وخصوصًا العرب والسنة والأكراد.
وتابع “الخميني أسس لمبدأ “تصدير الثورة” الإيرانية إلى الدول العربية والإسلامية، وبدأ “تصدير الثورة” الإيرانية بخلق نزاعات كبيرة في دول العالم الإسلامي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط