مكتب التربية العربي لدول الخليج ينتهي من إعداد برنامج “الثقافة الإعلامية”

مكتب التربية العربي لدول الخليج ينتهي من إعداد برنامج “الثقافة الإعلامية”
تم – الرياض
انتهى مكتب التربية العربي لدول الخليج أخيرا، من إعداد برنامج “الثقافة الإعلامية” الذي يكسب الطلاب والطالبات مهارات تحليل الرسائل الإعلامية، ومن بينها رسائل تنظيم  “داعش” الإرهابي.
وقال مدير المكتب الدكتور علي  القرني في تصريح صحافي، تم إرسال البرنامج إلى دول مجلس التعاون والتي بدورها ستدرس كيفية   تطبيقه بمدارسها، وهي عملية ليست بالسهلة وستتطلب بعض الوقت نظرًا لاكتظاظ الجداول الدراسية بالعديد من المواد، الأمر الذي يحتاج معه إلى حذف بعضها أو إضافة أخرى جديدة.
وأضاف برنامج “الثقافة الإعلامية” عبارة عن منهج متكامل يستهدف الطلاب من الصف الأول الابتدائي وحتى الثالث الثانوي، ويشتمل على أدلة تدريبية للمعلمين تمكنهم من إكساب الطلاب مهارات تحليل الرسائل الإعلامية كافة، الهادف منها والمنحرف ومن بينها رسائل “داعش” وأخواته.
وتابع هذا المنهج سيكسب الطلاب الوعي الإعلامي وحصانة ضد الانجرار والانجراف وراء ما يصلهم من الإعلام، مضيفًا المشكلة أنه إذا لم تتدخل بمهارات تفكير عليا للطلاب والشباب الذين يظن معظمهم أنَّ كل رسالة تنشر في الإعلام صحيحة، وكذلك مع انشغال الأبوين يتصيد شبابنا “مربيون خفيون” من داخل هذه التقنية، وقد يتم من خلالها اختطافهم والأمثلة كثيرة جدًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط