الانتهاء من التحقيقات في حادثة “رافعة الحرم” وإحالة الملف إلى القضاء

الانتهاء من التحقيقات في حادثة “رافعة الحرم” وإحالة الملف إلى القضاء
تم – الرياض
كشفت مصادر مطلعة أن هيئة التحقيق والادعاء العام في مكة المكرمة أحالت أخيرا، ملف قضية سقوط رافعة الحرم المكي، التي أسفرت عن وفاة ١٠٧ من حجاج بيت الله الحرام، وإصابة ٢٣٨ أخرين، إلى المحكمة الجزائية بمكة للنظر في التهم الموجهة، ومعاقبة المتهمين ممن تثبت إدانته.
وقالت المصادر يأتي هذا القرار بعد إسدال الستار على تحقيقات استمرت قرابه ثمانية أشهر، وجرى التحقيق فيها من قبل الجهات المختصة، وتضمنت استدعاء عدد من المتهمين في القضية، حيث تم الاستماع إلى أقوالهم وتدوينها في ملف القضية وأخيرا تسليم الملف إلى القضاء للبت فيه، مضيفة أن المحكمة بصدد تحديد أولى الجلسات القضائية لمثول المتهمين خلال الأيام المقبلة بعد درسها من قبل القاضي المكلف بالنظر فيها.
وتابعت حظيت تحقيقات “رافعة الحرم” بسرية تامة، وسط تكتم كبير على ما ورد في أقوال المتهمين ممن وردت أسماؤهم في الملف، حيث تم الاستماع إلى أطراف القضية كافة قبل إحالتها للمحكمة، وذلك بعد الانتهاء من تحرير لائحة الاتهام الخاصة بالمتهمين في ملف القضية، وتضمنت تهماً لعدد من الأشخاص بينهم مهندسون مقيمون، إضافة لاثنين من المسؤولين تم التحقيق معهما، ويعملان في جهتين حكوميتين في مكة المكرمة.
واستطردت المتهمين أكدوا علاقتهم بالمشروعات في الحرم المكي سواء كان بشكل مباشر، أو من خلال الإشراف والمراقبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط