الحواش ينفي رؤيته الملائكة ليلة 29 رمضان ويؤكد أن السلام عليهم جائز شرعا

الحواش ينفي رؤيته الملائكة ليلة 29 رمضان ويؤكد أن السلام عليهم جائز شرعا

تم – خميس مشيط

نفى إمام وخطيب الجامع الكبير بخميس مشيط الشيخ أحمد الحواشِ، ما تردد بعد انتشار مقطع من دعاء ليلة 29 من رمضان الماضي الذي رحب فيه بالملك جبريل عليه السلام ومن معه من الملائكة.

وقال الحواش في تصريحات صحافية، لا صحة لما تردد حول رؤيتي للملائكة، وما قصدته من السلام على الملائكة هو التحية فقط، وهذا جائز كما سلم الصحابة على جبريل عليه السلام بحضرة النبي صلى الله عليه وسلم.

وأضاف في بيان توضيحي، من أحمد بن محمد الحواش إلى عموم إخوانه المسلمين السلام عليكم أما بعد فنزول جبريل عليه الصلاة والسلام والملائكة معه عليهم الصلاة والسلام في ليلة القدر ثابت بالقرآن والسنة، لقد نزل جبريل عليه السلام على الصحابة في لباس شديد البياض وقال لهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هذا جبريل آتاكم يعلمكم أمر دينكم، ونزل يوم غزوة بدر مع الصحابة ونزل على مريم عليها السلام قال الله فتمثل لها بشرا سوياً.

وتابع الحواش فلماذا اللغط حينما سلمت على جبريل عليه الصلاة والسلام فقد ثبت في المتفق على صحته أن بعض الصحابة سلم عليه بحضرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم حينما بشر أمنا خديجة رضي الله عنها ببيت في الجنة، مضيفا والسلام على جبريل عليه الصلاة والسلام جائز وكذلك الملائكة عليهم الصلاة والسلام وجعلنا الله في ركبهم وأبعدنا عن الشياطين وركبهم وأعمالهم.

ونشرت إمارة منطقة عسير خلال الساعات الماضية بيانا أوضحت فيه أنه تم مناقشة الشيخ أحمد الحواشي في المقطع المشتمل على دعاء ليلة 29 رمضان عام 1437 هــ، وتم بيان الحكم الشرعي من واقع الكتاب والسنة وأن ليلة القدر متنقلة في العشر الأواخر من رمضان ولا يمكن الجزم بها بناء على الرؤى والمنامات أو الإجتهادات الشخصية، وأن على المسلم الاجتهاد في الليالي كلها تحرياً لليلة القدر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط