حماس و#إيران.. مصالح مشتركة وعلاقات مضطربة

حماس و#إيران.. مصالح مشتركة وعلاقات مضطربة

 

تم – القدس المحتلة:تشهد العلاقات بين إيران وحركة حماس الفلسطينية، حالة من الفتور في ظل الأوضاع الإقليمية المضطربة، فلا هي تتصل في ضوء المعطيات السياسية ولا تنقطع في ظل المصالح المشتركة بين الحركة وإيران.

تلك المصالح التي دفعت الحرس الثوري إلى الاعتذار للحركة عن اتهامات وجهها إليها المستشار في الحرس والعميد خسرو عروج، بمحاولة التفاوض مع الاحتلال الإسرائيلي عبر تركيا، وذلك بعد رد حازم من الحركة قالت فيه إنها ليست في جيب أحد، وأن ذلك لن يكون ضمن أي اتفاقات مستقبلية، وأنها لا تقبل أي مزايدة عليها في مسألة النضال.

وأضافت الحركة في بيان لها “ما جاء على لسان المسؤول الإيراني افتراءات باطلة، ولا أساس لها من الصحة، نذكر القاصي والداني ومنهم الحرس الثوري الإيراني أن سياسة حماس الرسمية والفعلية هي عدم التفاوض مع العدو، وأن الحركة ستبقى رأس حربة المقاومة”.

وأكد مصدر من حماس، أن التلاسن الجديد بين إيران والحركة يأتي في ظل وجود محاولات لرأب الصدع بينهما، موضحا أنه “لا جديد في العلاقات التي تضررت بسبب التباين في المواقف في الشأن العربي ومن بين ذلك سوريا”.

وبيَّن المصدر أن الجانبين يحافظان على شعرة معاوية؛ فإيران بحاجة إلى علاقات أفضل مع حماس التي تحظى بشعبية بين العرب السنة، ولديها تيار يفضل استعادة العلاقة مع طهران على العلاقة مع دول عربية أخرى”.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط