#الحشد يتهم عشائر طوزخورماتو بتلفيق أخبار ضده

#الحشد يتهم عشائر طوزخورماتو بتلفيق أخبار ضده

تم – العراق: صرّح المجلس العربي للعشائر في مدينة طوزخورماتو، شرق محافظة صلاح الدين، بأن قوات الحشد الشعبي أنشأت معسكراً للتدريب وسط المنازل، فيما سارع الحشد إلى نفي هذه الأخبار، معتبرا إياها “مجرد تلفيق” ضده.

وأوضح رئيس المجلس الشيخ ثائر البياتي، في تصريحات صحافية، أن “الحشد الشعبي أنشأ المعسكر في قرى البو حسن في أطراف ناحية سليمان بيك، غرب طوزخورماتو، مبرزا أن عمال البناء أكدوا أن 97 طناً من الإسمنت وصلت إلى المنطقة في يوم واحد خلال عمــــلية الإعمار التي جرت مكان منازل القرية التي نزح سكانها منها مع بدء العمليات لطرد “داعش” نهاية 2014.

وأبرز البياتي: أنه في المعسكر مدربين إيرانيين وآخرين سوريين ولبنانيين، ومتدربين عراقيين وأفغان، مشيراً إلى منع النازحين من العودة إليها منذ عامين، وهم مطرون للعيش في الجبال وداخل الهياكل والمخيمات في مركز المدينة والكثير من أبنائهم معتقلون من دون ذنب يذكر.

فيما نفى الناطق باسم هيئة الحشد الشعبي كريم النوري، إنشاء معسكر، موضحا أنها “عملية تلفيق ضدنا ولا أساس لها من الصحة”، مبيناً أن “لدى الحشد معسكراً واحداً هو معسكر أشرف في ديالى (كان مقر حركة مجــــــاهدي خلق المعارضة الإيرانية قبل نقلهم إلى بغداد)”، لافتا إلى أن “الحشد لا يتدخل في أمور عودة النازحين الذين تم منعهم من العودة لأسباب عشائرية”.

وعن انسحاب الحشد من المدينة بناء على اتفاق سابق مع الأكراد، بيّن أن “بعض المناطق ما زالت تعاني من هجمات “داعش” وتحتاج إلى وجودنا”.

وشهدت طوزخورماتو العام الماضي؛ اشتباكات بين “الحشد الشعبي” و”البيشمركة”، استمرت أياماً، وأسفرت عن دمار واسع شمل منازل ومحال تجارية ومباني حكومية في المدينة، ثم تكررت الاشتباكات في نيسان/أبريل الماضي، قبل أن تتوقف بعد هدنة عقدت بين الطرفين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط