داعية تحدث عن براءة الإسلام من الإرهاب فكانت النتيجة إسلام 32 صينيا

داعية تحدث عن براءة الإسلام من الإرهاب فكانت النتيجة إسلام 32 صينيا

تم – بكين
تمكن أحد الدعاة في الصين أخيرا، من اقناع 32 صينيًا بأن الإسلام بريء من دعم الإرهاب والأعمال الإرهابية، فكانت النتيجة إعلانهم دخولهم الإسلام.
وأفادت وسائل إعلام صينية، بأن الداعية الصيني الذي يُدعى “عبد الرحمن”، كان قد تحدث في أحد الأماكن العامة بالصين عن الإسلام، وعن كونه بريئًا من الإرهاب، وعن كون الدين الحقيقي هو دين الإسلام الذي أوصانا نبينا محمد – عليه الصلاة والسلام – بالتمسّك به وتطبيقه كما أُنزِل دون تحريفٍ أو تزييف.
وأضافت استعان الشيخ عبدالرحمن خلال هذه المحاضرة بفيِلم “أمة الرحمة” بثته أخيرا قرابة 40 قناة خليجية وعربية وعالمية، بهدف التصدي للهجمة الشرسة على الإسلام واتهام نبيه وصحابته وأتباعهم بالإرهاب والعنف والبُعد عن القيم الأخلاقية والإنسانية الرفيعة، وذلك بعد أن قام بترجمته لهم من اللغة الإنجليزية للصينية.
وأكدت المصادر أن المحاضرة أثمرت عن إسلام 32 صينيًا تأثروا بحديث الشيخ عبدالرحمن ونطقوا بالشهادتين في صباحية عيد الفطر يوم الأربعاء الماضي، ليحتفل المسلمون هناك بالعيد وبانضمام مسلمين جدد أعلنوا مشاركتهم فرحة أهل الإسلام بعيدهم.
يذكر أن فيلم “أمة الرحمة” تم إعداده تحت إشراف ورؤية راشد المسردي والدكتور صالح النويجم والدكتور علي بن معيض القحطاني، ويحكي قصة الإسلام مع القيم والأخلاق؛ باللغة الإنجليزية؛ ذلك من خلال قدوتنا ونبينا محمد – صلى الله عليه وسلم -، عبر الأحاديث والقصص النبوية التي دعا فيها الرسول الكريم إلى الرحمة بكل شيء والوعيد من مخالفة ذلك، كما يقوم الفيلم على تقديم مشاهد درامية تُجسّد واقع المسلمين في القرون الثلاثة الأولى من الهجرة؛ في بيئة تاريخية بحتة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط